السراحنة لعبيدات: يجب إعادة الإعفاءات الطبية

هلا أخبار – قال رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية، النائب أحمد السراحنة، إن النواب يؤكدون على توجيهات جلالة الملك بأن صحة المواطن أولوية مطلقة، وخاصة في ظل جائحة كورونا التي نمرّ بها.

وأضاف السراحنة خلال اجتماع لجنة الصحة النيابية لمواصلة مناقشة مشروع القانون المعدل لقانون مهنة القبالة ورعاية الأمومة، اليوم الأربعاء، أن هنالك العديد من المطلبات بتوفير تأمين صحي شامل للمواطنين، وإعادة الاعفاءات الطبية.

وأشار الى أن البورد الطبي الأردني، شهادة يفتخر بها الأردن أمام كافة الدول، وهو معتمد في العديد من دول العالم، وهو ما يستدعي التركيز عليه.

وأوضح السراحنة أن مشروع القانون أصبح متطلبًا ضروريًا لتطوير خدمة القبالة بما ينسجم مع متطلبات العصر، مؤكدا أن اللجنة ستأخذ بالتوصيات والمقترحات بهدف الوصول إلى صياغة تشريعية تنسجم مع أهداف تطوير وتنظيم مهنة القبالة، لافتًا إلى أن اللجنة منفتحة أمام كل الجهات ذات العلاقة إيمانًا منها بأهمية العمل التشاركي البناء.

من جهته، قال وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، إن المجلس التمريضي هو الذي يعطي شهادات اختصاص للمرضين والممرضات، وهي مشابهة للبورد الأردني للأطباء.

وأضاف عبيدات، أنه يجب تعريف مهنة القبالة، في القانون، وهي مطالبات ايضا لنقابة الممرضين.

بدورهم، أكد النواب أعضاء اللجنة أهمية إقرار قانون قبالة يوفر خدمة ذات جودة عالية ورعاية صحية متميزة للأم والطفل، داعين إلى إيجاد مظلة تحمي هذه المهنة، ولاسيما أن هناك نقصا في عدد القابلات بالمملكة.

وحسب مشروع القانون، يُشترط لممارسة مهنة القبالة إتمام متطلبات التدريب العملي، والحصول على شهادة تسجيل في النقابة،وكذلك تصريح مزاولة المهنة من وزارة الصحة.

وتتلخص مهام وواجبات القابلة، بتقديم خدمات الرعاية والمشورة الصحية للمرأة قبل وأثناء فترة الحمل وبعد الولادة، وتقديم خدمات الرعاية والمشورة للصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة، وإجراء الولادة الطبيعية في المستشفيات وتحت إشراف طبيب مختص، وفق نص مشروع القانون.

وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات
وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات

وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات

وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات
زر الذهاب إلى الأعلى