حرتوقه: لا سلطة فوق سلطة القانون

هلا أخبار – أكد رئيس هيئة الاستثمار بالوكالة فريدون حرتوقه، أن توفير بيئة أمنة ومستقرة للاستثمارات المحلية والأجنبية هو من أهم عوامل جلب الاستثمارات واستقرارها وتوسعها.

جاء ذلك خلال زيارته اليوم وفريق عمل من موظفي هيئة الاستثمار إلى مصنع سختيان للأدوية وبحضور مدير عام مصنع سختيان للأدوية المهندس محمد راجحه والمدير التنفيذي لشركة سختيان المهندس حازم الحاج.

وقال حرتوقه أن الأردن بلد قوانين ومؤسسات ولا سلطة فوق سلطة القانون، مبيناً أنه من اهم عوامل جذب الاستثمار إلى الأردن نعمة الامن والأمان التي أرسى قواعدها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

وأضاف ان هيئة الاستثمار أنشئت بهدف جذب الاستثمار المحلي والأجنبي وتشجيعه وترويجه وضمان ديمومة المناخ الاستثماري الجاذب وتنشيط الحركة الاقتصادية وتعزيز الثقة في البيئة الاستثمارية، ولا يمكن أن يتحقق ذلك الا بتحقيق شروط الأمن والأمان للاستثمارات، وتضافر كافة الجهود، فالحكومة الأردنية أخذت على عاتقها توفير كافة شروط الأمن والاستقرار للاستثمارات المحلية والأجنبية وتوفير بيئة استثمارية جاذبة ومنافسة تساعد على التنمية الاقتصادية.

وبيّن، أن هيئة الاستثمار وضمن أفضل التطبيقات العالمية، عملت على وضع إجراءات تهدف إلى تمكين وتطمين المستثمرين ورفع تنافسية الأردن في التقارير الدولية المتعلقة بممارسة وسهولة الأعمال، وهو ما حدا بالحكومة على إصدار نظام خاص بتظلمات المستثمرين، وعليه فقد تم تشكيل لجنة في هيئة الاستثمار متخصصة بالنظر في تظلمات المستثمرين، معنية بالتأكد من مدى تطبيق الجهات الحكومية للنصوص القانونية بشكل سليم واتخاذ الإجراءات والقرارات الصحيحة المتعلقة بالمستثمر لاختصار الوقت والجهد على المستثمر وتجنب تحول الموضوع إلى نزاع قانوني أمام القضاء او التحكيم،
ويضاف الى ذلك جهود التعاون المشترك مع كافة الجهات الرسمية والأمنية المعنية بحماية الاستثمار، والذي تم مأسسته من خلال وحدة خاصة بحماية الاستثمار، وتعمل هذه الوحدة كحلقة وصل بين المستثمرين والجهات الأمنية والإدارية الأخرى، لتنسيق الجهود وتلبية ما يحتاجه المستثمر، والتواصل مع وزارتي الداخلية والصناعة والتجارة وهيئة الاستثمار وغرف الصناعة والتجارة، والجهات الأمنية ذات العلاقة، والعمل كفريق واحد لإزالة أي تحديات أو مضايقات، أو إشكالات قد يتعرض لها المستثمر المحلي أو الخارجي، بما يكفل النهوض وتعزير البيئة الاقتصادية والاستثمارية الوطنية.

مدير عام مصنع سختيان للأدوية المهندس محمد راجحة أشاد بالبيئة الاستثمارية في الأردن وبجهود هيئة الاستثمار الداعمة للمستثمرين ومتابعتهم وتقديم كافة التسهيلات الهادفة لخلق بيئة استثمارية آمنة وجاذبة للمستثمرين.

وقال، إن مجموعة سختيان الصناعية منتشرة في أغلب محافظات المملكة وتوظف ما يقارب ١٢٠٠ موظف أردني، ويبلغ حجم استثمارها في الأردن اكثر من ٢٠٠ مليون دينار، والمجموعة ساهمت في إيصال منتجاتها الأردنية لأكثر من ٤٨ دولة حول العالم، وهذا ساهم بتعريف دول العالم بالصناعات الأردنية وجودتها، كما أن المجموعة ساهمت بتشغيل العديد من المصانع الأردنية بطريقة مباشرة وغير مباشرة، وهذا بدوره يعمل على خلق فرص عمل جديدة ودورية للشباب الأردني.

وفيما يتعلق بالمسؤولية المجتمعية وتوفير فرص عمل للشباب الأردني، أكد أن مجموعة سختيان الصناعية تؤمن أن يكون كافة العاملين بها من الأردن، نظراً لما يتمتع به الأردن من كفاءات بشرية مدربة ومؤهلة، فالمجموعة تقوم بتدريب أبناء المجتمع المحلي وتأهيلهم ومن ثم تقوم بتعيينهم داخل المجموعة للاستفادة من خبراتهم ومؤهلاتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى