“العدالة النيابية” تدعو لترجمة رؤى الملك بالإصلاح

هلا أخبار – أكد رئيس كتلة العدالة النيابية، مجحم الصقور، ضرورة ترجمة رؤى وتصورات جلالة الملك عبدالله الثاني الى برامج عمل تحقق مسيرة الإصلاح الشامل التي يتطلع اليها الجميع.

وقال، خلال ترؤسه اجتماعًا للجنة عقدته، الأربعاء، لمناقشة مضامين لقاء جلالة الملك مع رئيس مجلس النواب ورؤساء الكتل النيابية، مؤخرًا، “اننا معنيون بتعزيز مبدأ التعاون ما بين السلطات والتواصل مع المجتمع والمضي قدما في مسيرة التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية”.

وأشار الصقور إلى ضرورة تطوير القوانين الناظمة للحياة السياسية والنهوض بالعمل الكتلوي البرامجي ليكون نواة حزبية تساعد في المشاركة السياسية ومواصلة العمل على الإصلاح الإداري وتذليل العقبات أمام الاستثمار وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

واتفق رئيس وأعضاء الكتلة على جملة من القرارات والتوجهات في المرحلة المقبلة، من أهمها: اعداد أوراق عمل في الإصلاح السياسي والإداري، ووضع برنامج لزيارة مؤسسات الدولة والالتقاء مع الأحزاب بغية بلورة تصور شامل حول المسيرة الحزبية.

كما قررت الكتلة، اختيار النائب الدكتور خير أبو صعيليك ليلقي خطاب الكتلة اثناء مناقشة الموازنة العامة للدولة، والذي يبدأ يوم الأحد المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى