الصفدي ونظيره الكندي يبحثان سبل تعزيز العلاقات

هلا أخبار – عمّان- أجرى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزير الخارجية الكندي مارك غارنو اليوم محادثات عبر الهاتف ركزت على سبل تطوير العلاقات المتميزة بين البلدين وبحثت التطورات الإقليمية.

وأكد الوزيران أهمية التعاون القائم في مختلف المجالات بين المملكة وكندا وانعكاساته الإيجابية على مصالح البلدين وأيضًا على جهود حل أزمات المنطقة وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية الاقتصادية. وأكدا استمرار العمل على تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والتنموية والاستثمارية والتجارية.

وشكر الصفدي نظيره الكندي على الدعم الذي تقدمه كندا للأردن في مواجهة التحديات الاقتصادية وعبء اللجوء وعلى دعمها لوكالة الأمم المتحدة لتشغيل وإغاثة اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا).

وبحث الوزيران أيضا التعاون في جهود مكافحة جائحة كورونا وتبعاتها.

واستعرض الصفدي وغارنو الجهود المبذولة لحل الازمات الإقليمية ولإيجاد أفق حقيقي لتحقيق السلام الشامل على أساس حل الدولتين وأكدا أهمية دعمها وتفعيلها. وأكدا أهمية استمرار المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إزاء اللاجئين.

وثمن الوزير الكندي الدور الإنساني الذي يقوم به الأردن إزاء اللاجئين. وأكد غارنر أهمية دور الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في جهود تعزيز الأمن والاستقرار وتحقيق السلام في المنطقة.

وهنأ الصفدي غارنو بتوليه مسؤولياته وزيرًا للخارجية وأكد التطلع للعمل معا من أجل خدمة المصالح المشتركة وتكريس الأمن والاستقرار.

زر الذهاب إلى الأعلى