الفايز: آلية لصندوق المخاطر خدمةً للسياحة

هلا أخبار – بحث وزير السياحة والآثار نايف الفايز ورئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف بخيت مع ممثلي القطاع السياحي في العقبة التحديات التي تواجه قطاع السياحة وتداعيات جائحة كورونا عليه.

وقال وزير السياحة الجمعة إن الحكومة اتخذت حزمة من الإجراءات التي كان لها انعكاس كبير في التخفيف من أثر الجائحة، وما يقلق الحكومة الزيادة في أعداد المصابين التي تقودنا للوراء.

وأضاف: “إننا نعمل من خلال توجيهات جلالة الملك لتنشيط السياحة الداخلية والخارجية مع الجهات كافة وتم اتخاذ البروتوكولات المتعلقة بمختلف القطاعات التي تخدم السياحة بشكل عام، لافتا إلى أن الحكومة تأخذ بعين الاعتبار أمن الزائر صحيا مشددا على أن تكون العقبة الأنموذج في الحفاظ على عدم انتشار الفيروس كونها أحد أركان المثلث الذهبي العقبة البتراء وادي رم”.

وحول صندوق المخاطر قال إن الوزارة ستعمل على وضع آلية للصندوق مستقبلا لخدمة القطاع السياحي بشكل عام.

وبالنسبة لتحديد توقيت زمني لحركة الطيران الخارجية أشار إلى أنه لا يمكن تحديد موعد محدد لذلك ونبحث حاليا عن فرص تشاركية مع القطاع الخاص لتشجيع السياحة الداخلية والخارجية لكن ضمن بروتوكولات تطبق على المنشآت كافة العاملة في القطاع السياحي.

وقال بخيت إن الضرر المباشر الذي تعرض له قطاع السياحة نتيجة جائحة كورونا، جعله من بين أكثر القطاعات تضررا في المملكة، مؤكدا أن السلطة بالتعاون مع وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة وضعت خططا استراتيجية لإعادة الحياة للقطاع السياحي في حال انحسار الفيروس، كما أصدرت دليل الاشتراطات والإرشادات والوقاية من جائحة كورونا واتخذت عددا من القرارات العاجلة بهدف التخفيف من خسائره في العقبة واستعادة عافيته، وإعادة تأهيل البنية التحتية للمرافق السياحية وصيانتها لتكون جاهزة لاستقبال السياح الأجانب والزوار المحليين إلى العقبة.

وأضاف أن السلطة تسعى لتطوير هذا القطاع من خلال تطوير البرامج والمشاريع السياحية وتنفيذ عدد منها في المستقبل القريب، مشيراً إلى أهمية التنسيق والتشاور مع ممثلي القطاع ووضع الحلول المناسبة للتحديات والمشاكل التي تواجهه، وانعكاس الخطط والبرامج التطويرية على تحسين الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للمواطنين وتوفير فرص العمل للمجتمع المحلي وعودة القطاع السياحي لممارسة نشاطة بكل حيوية ونشاط.

وبين بخيت أنه ومنذ توقف القطاع السياحي عن العمل بسبب جائحة كورونا قامت السلطة باستخدام استراتيجية الترويج الإلكتروني محليا وعالميا وبث رسائل طمأنينة إلى مختلف الأسواق العالمية التي تثق بالمنتج السياحي الأردني وتشجيعها على وضع العقبة على خارطتها السياحية.

بدوره طالب رئيس لجنة السياحة في مجلس النواب عبيد ياسين باتخاذ إجراءات على أرض الواقع وحفظ حقوق أصحاب المنشآت السياحية وتبسيط التراخيص والإعفاءات ومنحها جزءا من صندوق الدعم، مشيرا إلى أن جزءا كبيرا من هذه القطاعات لم ينل شيئا من هذا الصندوق، كما طالب بتفعيل السياحة الداخلية من خلال تسهيل الإجراءات على النقاط الجمركية وعودة حركة الطيران المحلي بين العقبة وعمان.

كما طالبت النائب روعة الغرابلي بفتح المنشآت السياحية وتشجيع السياحة المحلية لتعود بالفائدة على المستثمرين بهذا القطاع خاصة في مدينة العقبة.

حضر اللقاء نواب العقبة النائب عبيد ياسين والنائب حسن الرياطي والنائب روعة الغرابلي وأمين عام وزارة السياحة والآثار الدكتور عماد حجازين ومفوض السياحة والشؤون الاقتصادية في السلطة شرحبيل ماضي، ورئيس هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات.

واستمع الحضور لمطالب ممثلي القطاع السياحي في العقبة، والتحديات التي يواجهها القطاع وأهم المشاريع والبرامج والحلول السياحية المقترحة التي تقدموا بها لمواجهة آثار الجائحة.

زر الذهاب إلى الأعلى