الصحة العالمية: الإلتزام الصارم وراء تراجع كورونا عالميا

هلا أخبار – قالت منظمة الصحة العالمية، إن انخفاض عدد حالات الإصابة بفيروس كوفيد -19 على مستوى العالم للأسبوع الرابع على التوالي، وانخفاض عدد الوفيات للأسبوع الثاني على التوالي، يبدو أنها ناجمة عن قيام البلدان بتنفيذ تدابير الصحة العامة بشكل أكثر صرامة.

جاء ذلك، في الإحاطة الإعلامية للمدير العام للمنظمة الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في المؤتمر الصحفي الذي عقدته المنظمة، مساء اليوم الجمعة، عبر تقنية الاتصال المرئي.

ودعا غيبريسوس المجتمعات والأفراد، بعدم التخلي عن الحذر، أو التراخي في الاستمرار بتطبيق التدابير والإجراءات الصحية الاحترازية، حيث قال إن الرضا عن النفس خطير مثل الفيروس نفسه، فالآن ليس الوقت المناسب لأي دولة للتخفيف من الإجراءات، أو لأي فرد أن يتخلى عن حذره، لافتا أن كل حياة تُفقد الآن بسبب المرض هي أكثر مأساوية، مع بدء عملية التطعيم باللقاحات ضد كوفيد-19.

وأوضح المدير العام للمنظمة، إن الاستمرار بتطبيق تدابير الصحة العامة إلى جانب السرعة في نشر اللقاحات والتوسّع في تصنيعها، سيحدد مدى سرعة السيطرة على الوباء.

كما ودعا غيبريسوس، الجميع للانضمام لدعوة المنظمة للعمل لتسريع إنتاج اللقاحات ضد كوفيد-19 ومشاركة التكنولوجيا، حتى نتمكن من إنتاج لقاحات كافية للعالم ومشاركتها بشكل منصف.

وبشأن ختام مهام بعثة فريق الخبراء المستقل، الذي أرسلته المنظمة للبحث في أصول فيروس كوفيد-19، وكيفية انتقاله للإنسان، والتي استمرت لمدة 4 أسابيع، قال غيبريسوس إن الفريق يعمل على تقرير موجز تأمل المنظمة أن يتم نشره الأسبوع المقبل، كما سيتم نشر التقرير النهائي الكامل في الأسابيع المقبلة.

وأضاف: “بعد أن تحدثت مع بعض أعضاء الفريق، أود أن أؤكد أن جميع الفرضيات تظل مفتوحة وتتطلب مزيدًا من التحليل والدراسات”.

هذا، وتسبب مرض كوفيد-19 منذ بداية ظهوره في شهر كانون الأول من العام 2019 إلى اليوم، بوفاة ما يزيد عن 2.37 مليون شخص، وإصابة ما يزيد عن 107.9 مليون شخص، بحسب تعداد جامعة جون هوبكنز الأمريكية.

(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى