استئناف الحركة التجارية براً بين السعودية وقطر

هلا أخبار – استؤنفت صباح اليوم الأحد، حركة الشحن التجاري عبر منفذ أبو سمرة الحدودي البري الوحيد الذي يربط قطر بالسعودية، بعد أن كان مغلقا ثلاث سنوات ونصف.

وأعلنت الهيئة القطرية العامة للجمارك في بيان اليوم، تطبيق عدد من الضوابط والإجراءات التنظيمية والاحترازية بشأن حركة البضائع، التي سيتم بموجبها إلزام سائقي الشاحنات القادمة من منفذ سلوى على الجانب السعودي من الحدود، بالحصول على شهادة مُصدّقة من وزارة الصحة السعودية، تثبت إجراء فحص “خلو من فيروس كورونا”، لا تقل مدة صلاحيته عن 72 ساعة قبل تاريخ دخول منفذ أبو سمرة الحدودي القطري.

واشارت الى ان تلك الاجراءات لا تسمح للسائقين والشاحنات التي تنقل البضائع إلى دولة قطر عبر منفذ أبو سمرة بالدخول إلى الدولة، حيث سيتم تفريغ البضائع وإعادة تحميلها على شاحنات قطرية بواسطة المستورد أو من يُمثله في المنفذ بناءً على تنسيق مُسبق مع إدارة المنفذ. وقالت الهيئة، إنها ستقوم بأخذ عينات من البضائع قبل دخولها من أجل فحصها وتحليلها من قبل الجهات المختصة بالقيد داخل الدولة، بعد تعهد المستورد بعدم التصرف بالبضاعة المقيدة إلا بعد صدور الموافقة من الجهة المختصة. ويستقبل المنفذ الحدودي بين قطر والسعودية عادة، بالإضافة إلى السعودية، شاحنات قادمة من الأردن والإمارات وسلطنة عمان والبحرين ولبنان وسوريا.

يذكر ان منفذ ابو سمرة الحدودي قد اغلق منذ الخامس من حزيران عام 2017، عندما اندلعت الأزمة الخليجية والتي تم طيها خلال المصالحة التي شهدتها قمة العلا الخليجية بالرياض مؤخرا. (بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى