700 ألف بريطاني تخلوا عن عملهم الخاص بسبب الإغلاق

هلا أخبار – أظهرت دراسة بريطانية جديدة أن حوالي 700 ألف شخص من العاملين لحسابهم الخاص في بريطانيا اضطروا إلى التخلي عن عملهم الخاص، بسبب الإغلاق الناجم عن جائحة كورونا.

وحسب نتائج الدراسة التي أجرتها مؤسسة “ريزوليوشن فاونديشن، ونشرت نتائجها اليوم الأحد، أن واحداً من كل سبعة أشخاص يعملون لحسابهم الخاص توقف عن العمل، بزيادة قدرها 50 بالمئة مقارنة بأول إغلاق حدث بالربيع الماضي.

وحسب ريزوليوشن فاونديشن، وهي مؤسسة بحثية بريطانية مستقلة تأسست عام 2005، هدفها المعلن هو تحسين مستوى معيشة الأسر ذات الدخل المنخفض والمتوسط، فإن جائحة فيروس كورونا كان لها تأثير أيضاً على مستويات المعيشة، حيث تعرض أكثر من 2 من كل 5 أشخاص من الذين يعملون لحسابهم الخاص لانخفاض في الدخل بأكثر من الربع ولم يتلق الكثير منهم مساعدات من الحكومة.(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى