تكريم الفائزين بمشاريع التخرج النقابية في الأردنية

هلا أخبار – أكّد رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبد الكريم القضاة أن إقرار مشاريع التخرج كمتطلب للتخرج في الجامعة يأتي لتعزيز الجانب العلمي التطبيقي إلى جانب النظري لدى الطالب قبل تخرجه.

وهنأ القضاة الطلبة الفائزين وأعضاء الهيئة التدريسية المشرفين على مشاريعهم في المسابقات التي تسهم في تطوير مهنة الهندسة من خلال مشاريع تخدم المجتمع المحلي مشيرا خلال حفل تكريمهم إلى أن الاستفادة من تجربة الممارسين في سوق العمل ينعكس إيجابا على مخرجات التعليم.

بدوره قال نقيب المهندسين المهندس أحمد سمارة الزعبي إن النقابة تحرص على رعاية مهنة الهندسة وتطويرها ابتداء من المرحلة الجامعية وحتى ممارسته المهنة.

وأضاف أن الجامعة الأردنية عمود من أعمدة الدولة، وتعد في مقدمة الجامعات الأردنية التي تضخ في عروق الوطن خريجين متميزين.

وفي ختام الحفل سلم القضاة إلى جانبه نقيب المهندسين المهندس وعميد كلية الهندسة الدكتور علي أبو غنيمة الشهادات على الفائزين.

يذكر أن المسابقة تقيمها النقابة بشكل سنوي بهدف تحفيز طلبة كليات الهندسة للارتقاء ورفع مستوى المنافسة بين الأفكار الإبداعية الخلاقة لمشاريع التخرج الهندسية المختلفة، وتشمل التخصصات: (الهندسة المدنية، الهندسة الميكانيكية، الهندسة الكهربائية، هندسة المناجم والتعدين، الهندسة الكيميائية).

وكان المشرفون على مشاريع الطلبة أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية، وهم الدكتور منور التراكية، والدكتور زايد الحمامرة، والدكتور رياض الشوابكة، والدكتورة ليندا الحمود، والدكتور أسامة عيادي، والدكتور وليد الدويك، والدكتور مهند الجبير، والدكتورة هبة سعادة.

هذا وأحرز قسم الهندسة الكيمائية في الجامعة جميع جوائز النقابة لهذا التخصص.

زر الذهاب إلى الأعلى