الحواتمة: متقاعدونا خلدوا تاريخاً ناصعاً وإرثاً موشحاً بالعطاء

هلا أخبار – أكد مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة بأن المتقاعدين العسكريين هم محل اعتزاز وتقدير جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وهم الجنود الأوفياء الذين أدوا الأمانة إخلاصاً وانتماءً للوطن وقيادته الهاشمية الحكيمة.

وأضاف خلال لقائه عدداً من رفاق السلاح من مديري الأمن العام السابقين والضباط وضباط الصف المتقاعدين، أن مديرية الأمن العام ماضية في تنفيذ التوجيهات الملكية الحكيمة لتعزيز التواصل مع متقاعديها، والاستفادة من خبراتهم، والوقوف على احتياجاتهم، ومساندتهم.

وقال مدير الأمن العام: نستذكر متقاعدينا الذين خلدوا تاريخاً ناصعاً، وإرثاً موشحاً بالبطولة والعطاء، ولن ننسى شهداء الوطن والواجب، الذين ارتقوا مدافعين عن حمى الأردن، ممتنين لتضحياتهم جميعاً في سبيل رفعة وحماية الوطن.

وبين الحواتمة، أن جلالة الملك عبدالله الثاني، اختص هذا اليوم للاحتفال بالمتقاعدين، العسكريين والمحاربين القدامى، واستحضار صفحات العز من تضحيات شهداء الوطن والمصابين العسكريين الذين سطروا المجد في صفحات التاريخ، وقدموا أرواحهم في سبيل أمن الوطن وطمأنينة مواطنيه .

ورفع مدير الأمن العام باسمه وباسم كافة منتسبي الامن العام ومتقاعديه، أسمى آيات الشكر لجلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني المعظم، لتوجيهاته، بتنفيذ برنامج “رفاق السلاح” لدعم المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى والذي اشرف عليه سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد .

من جانبهم قدم المتقاعدون العسكريون الشكر والتقدير والعرفان لجلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة، الملك عبد الله الثاني، وولي عهده الامين وايلائهما المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى جل الاهتمام واستذكارهم في كل المحافل بما يبعث الفخر والاعتزاز بالنفس.

مثمنين حرص مديرية الأمن العام على تنفيذ الرؤى الملكية والتواصل مع أبنائها من المتقاعدين والمحاربين القدامى للاستفادة من خبراتهم في كافة المجالات الأمنية ليظلوا عند ثقة جلالته وحسن ظنه بهم الجنود الأوفياء المخلصين لتراب الوطن والمحافظين على أمنه واستقراره.

 

زر الذهاب إلى الأعلى