الشعب النيابية تدعو لترجمة رؤى الملك إلى برامج عمل

هلا أخبار – أكدت كتلة الشعب النيابية ضرورة إطلاق نهج سياسي يسهم في ترجمة رؤى وتصورات جلالة الملك عبدالله الثاني الى برامج عمل تحقق مسيرة الإصلاح الشامل التي يتطلع اليها الجميع.

وقال رئيسها النائب عبدالله أبو زيد، خلال ترؤسه اجتماعًا للكتلة عقدته، الاثنين، لمناقشة مضامين لقاء جلالة الملك مع رئيس مجلس النواب ورؤساء الكتل النيابية، مؤخرًا، ان حديث جلالته شكل حافزاً لنا لمواصلة مسيرتنا البرلمانية وترسيخ العمل الكتلوي البرامجي.

وشدد على ضرورة تعزيز مبدأ التعاون ما بين السلطات والتواصل مع المجتمع والمضي قدما في مسيرة التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأشار أبو زيد إلى ضرورة تطوير القوانين الناظمة للحياة السياسية والنهوض بالعمل الكتلوي البرامجي ليكون نواة حزبية تساعد في المشاركة السياسية ومواصلة العمل على الإصلاح الإداري وتذليل العقبات أمام الاستثمار وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

من جهتهم، قال أعضاء الكتلة ان توجيهات جلالة الملك هي موضع احترام وتقدير وتعتبر خارطة طريق لتطوير العمل الديمقراطي في الأردن لتحقيق مسيرة الإصلاح السياسي والاقتصادي والإداري.

واتفق رئيس وأعضاء الكتلة على تبني برنامج عمل شامل في المرحلة المقبلة لتجاوز التحديات ويعالج كافة التشوهات التي تعيق مسيرتنا الوطنية لاسيما المرتبطة بالإصلاح الإداري والسياسي.

زر الذهاب إلى الأعلى