أسعار النفط العالمية ترتفع وتعود إلى ما قبل جائحة كورونا

(عامر الشوبكي)

الخام الامريكي يسجل 60.75 دولارا للبرميل للمرة الاولى منذ 7 يناير 2020 وخام برنت يسجل 63.4 دولارا للبرميل للمرة الاولى منذ 22 يناير 2020 ، وذلك مع بداية تداولات الاسبوع في العقود الآجلة تسليم مارس وابريل.

برودة الطقس في الولايات المتحدة ودرجات الحرارة الغير مسبوقة منذ 30 سنة في تكساس ونيومكسيكو أدى إلى إقفال بعض الآبار وتعطل إنتاج 1مليون برميل من حقول بيرميان الأمريكية التي تنتج 5.8 مليون برميل يومياً في الاحوال الطبيعية

ويأتي هذا الارتفاع أيضاً في ظل تفاؤل المستثمرين والأسواق بسرعة توزيع لقاحات كورونا مع تنوع مصادرها المرخصة مما يدفع الأسواق لانتعاش قياسي، الا أن التذبذبات السعرية ما زالت عالية وعدم الإستقرار في اساسيات الطلب والعرض في الاسواق العالمية مستمراً و مترافقاً مع ضعف سعر الدولار.

من جهة اخرى اسواق النفط تستشعر شح في الامدادات نتيجة استمرار تخفيض الانتاج بواقع 7.2مليون برميل من قبل كارتيل اوبك+ و تخفيض اضافي بواقع مليون برميل من انتاج المملكة العربية السعودية والذي سيستمر في شهر فبراير/شباط الحالي ومارس/اذار القادم.

محلياً ستنعكس هذه الاسعار اذا ما استمرت لغاية نهاية الشهر الحالي على سعر المشتقات النفطية بالارتفاع وبنسبة 3-5%، حيث تجتمع لجنة تسعير المشتقات النفطية في اليوم الاخير من كل شهر لتعديل الاسعار حسب نشرة بلاتس السعرية للمشتقات المكررة مضافاً اليها الضريبة الثابتة والمقطوعة.

كذلك من غير المتوقع اي اضافة على فرق سعر الوقود على فاتورة الكهرباء في الشهر القادم الا اذا تجاوز معدل خام برنت لشهر شباط/فبراير الحالي 65 دولارا للبرميل وذلك بعد دراسة اسعار النفط وخام برنت في ثلاثة شهور متتالية حسب معادلة هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن التي بدأ تطبيقها في العام 2018 والتي تنص على زيادة فلس واحد في بند فرق اسعار الوقود على فاتورة الكهرباء مقابل كل دولار زيادة عن 55 دولاراً للبرميل في معدل ثلاث أشهر متتالية.

زر الذهاب إلى الأعلى