الحنيطي: الملك وجه بزيادة أعداد الحاصلين على قروض الإسكان العسكري

** إنشاء مسارات خاصة للمتقاعدين العسكريين في معظم الدوائر والمؤسسات الحكومية

** استحداث دورات تدريبية لضباط الصف قبل التقاعد تساهم في تأهيلهم للانخراط بسوق العمل


هلا أخبار – قال رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي أنه بتوجيهات ملكية سامية تم تشكيل لجنة برئاسة سمو ولي العهد والقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي لدراسة أوضاع المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى والوقوف على متطلباتهم واحتياجاتهم الأساسية لتحسين مستواهم المعيشي ورعايتهم وتسخير الإمكانات المتاحة لخدمتهم.

جاء ذلك خلال لقائه عدداً من المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، الإثنين، في فندق القوات المسلحة الأردنية، بحضور عدد من كبار ضباط القوات المسلحة – الجيش العربي، حيث هنأ فيه المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى بيوم الوفاء مؤكداً أنهم على الدوام محط اهتمام ورعاية جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني، الذي يسعى باستمرار إلى متابعة أوضاعهم وتحسين مستواهم المعيشي.

وأضاف اللواء الركن الحنيطي أن اللجنة التي شكلت بتوجيهات من قبل جلالة القائد الأعلى منذ شهرين عملت على عدة محاور مادية ومعنوية انبثق منها زيادة أعداد المنتفعين من صندوق الإسكان العسكري ليصبح العدد الكلي (27000) منتفع لعام 2021 مقارنةً (6600) منتفع لعام 2020 و1100 ضابط من القوات السلحة والأجهزة الأمنية، اذ تم تخصيص (438) مليون سيتم صرفها لصندوق التقاعد العسكري.

ولفت رئيس هيئة الأركان المشتركة إلى أنه سيتم منح تمويلات شخصية للمتقاعدين العسكريين اسوة بالعاملين بقيمة (6000) من قبل صندوق الائتمان العسكري وبنسبة مرابحة قليلة لأغراض الاستفادة الشخصية والمشاريع الانتاجية.

وأشار اللواء الركن الحنيطي أنه تم الاتفاق مع العديد الأسواق التجارية لمنح خصومات تشجيعية لمرتبات القوات المسلحة العاملين والمتقاعدين من خلال ابراز بطاقة تعريفية صادرة من المؤسسة الاستهلاكية العسكرية إذ يتراوح الخصم من 5 إلى 10 % وهنالك توجهات في المرحلة المقبلة في إعداد برنامج لأغراض الشراء إلكترونياً.

وبين رئيس هيئة الأركان المشتركة أنه تم التنسيق مع المؤسسات والدوائر الحكومية لانشاء مسارات خاصة للمتقاعدين العسكريين في إطار تقديم الخدمات والتسهيلات لهم، وبما ينعكس ايجاباً على جوانبهم الحياتيه والمعنوية، مشيراً إلى أن القوات المسلحة الأردنية استحدثت دورات تدريبية وتوجيهية لضباط الصف تساهم في تأهيلهم للانخراط بالحياة المدنية تشمل إدارة المشاريع الصغيرة وتطوير القدرات وتشجيعها والتوعية والمحاضرات وإبراز دور المتقاعد في المجتمع المحلي وإجراءات السلامة العامة سعياً من القوات المسلحة لتحفيزهم لممارسة حياتهم والدخول في المجالات الصناعية والتقنية الحديثة.

وفي نهاية اللقاء نقل اللواء الركن الحنيطي تحيات جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني لهم مؤكداً اعتزازه بالجهود التي قدمها المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى في سبيل رفعة الوطن وتقدمه واستقراره.

زر الذهاب إلى الأعلى