الصحة العالمية تجيز أسترازينيكا بنسخيته الهندية والكورية

هلا أخبار – أعلنت منظمة الصحة العالمية، موافقتها على الاستخدام الطارئ للقاح أسترازينيكا/أكسفورد ضد كوفيد-19 بنسختيه الهندية والكورية الجنوبية، ضمن قائمة استخدامات الطوارئ للمنظمة؛ ما يمنح هذه اللقاحات الضوء الأخضر ليتم نشرها عالميًا من خلال مرفق كوفاكس (وهو ائتلاف عالمي لضمان الإتاحة العادلة والمنصفة للقاحات كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم).

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، خلال إحاطته الإعلامية حول آخر مستجدات كوفيد-19، في المؤتمر الصحفي الذي عقدته المنظمة، مساء اليوم الاثنين، عبر تقنية الاتصال المرئي، إنه سيتم إنتاج إحدى النسخ من لقاح أسترازينيكا بواسطة أس كي بيو (SKBio) في جمهورية كوريا الجنوبية، والأخرى ستكون من إنتاج معهد الأمصال الهندي (سيروم اينستيتيوت أوف إنديا).

وأوضح غيبريسوس، أنه على الرغم من أن الشركتين تنتجان اللقاح نفسه، إلاّ أن منظمة الصحة العالمية، ونظرًا لتصنيع اللقاحين في مصانع إنتاج مختلفة ، فقد تطلّب ذلك مراجعات وموافقات منفصلة لهما.

وأكّد أن قائمة منظمة الصحة العالمية لاستخدام اللقاحات في حالات الطوارئ، تقوم بتقييم وضمان جودة وسلامة وفعالية لقاحات كوفيد-19، وهو شرط أساسي لتوزيع اللقاحات بواسطة مرفق كوفاكس، لافتا إلى أنه وبالإضافة إلى لقاح فايزر-بيونتيك، فإن هذين اللقاحين هما الآن اللقاحان الثاني والثالث ضمن قائمة استخدامات الطوارئ للمنظمة.

وجدّد غيبريسوس، دعوة المنظمة مطوّري اللقاحات لزيادة انتاجهم، وإلى تقديم ملفاتهم إلى منظمة الصحة العالمية للمراجعة في نفس الوقت الذي يقدمون فيه ملفاتهم إلى الجهات التنظيمية للموافقة على لقاحاتهم في البلدان ذات الدخل المرتفع.

كما أكّد المدير العام للمنظمة أن ضمان طرح اللقاحات على مستوى العالم بشكل سريع ومنصف يُعدّ أمرًا ضروريًا لإنقاذ الأرواح واستقرار النظم الصحية، والحفاظ على سبل العيش واستقرار الاقتصادات.

وفيما يتعلق بالوضع الوبائي عالميا، أشار غيبريسوس إلى انخفاض عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 المُبلّغ عنها عالميًا للأسبوع الخامس على التوالي، حيث شهد الأسبوع الماضي أقل عدد من الحالات الأسبوعية المبلّغ عنها منذ شهر تشرين الأول الماضي، يدل على أن تدابير الصحة العامة البسيطة تعمل وفعّالة، حتى في وجود متغيرات الفيروس.(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى