واشنطن “غاضبة” من هجوم إربيل.. وتعرض الدعم في التحقيقات

هلا أخبار – قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن الإدارة الأميركية “غاضبة” بسبب الهجوم الصاروخي على مطار إربيل الذي يضم قاعدة عسكرية أميركية.

وأضاف بلينكن أن التقارير الأولية تشير إلى أن الهجمات قتلت متعاقدا مدنيا وجرحت عددا من أعضاء التحالف، من بينهم جندي أميركي وعدد من المتعاقدين الأميركيين.

وأعرب بلينكن عن تعازيه لعائلة المتعاقد المدني الذي قُتل في هذا الهجوم، وللشعب العراقي والعائلات التي تعاني من أعمال العنف.

كما قال بلينكن إنه تواصل مع رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني لمناقشة الحادث وللتعهد بتقديم دعم واشنطن لجميع الجهود المبذولة للتحقيق ومحاسبة المسؤولين.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية إن 14 صاروخا استهدفت قاعدة أميركية في إربيل، 4 منها أصابت مبان فيها، وذلك في الهجوم الذي أسفر عن مقتل متعاقد مدني وإصابة 5 أميركيين من بينهم جندي.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية إن متعاقدا أميركيا مدني قتل في الهجوم الصاروخي على مطار أربيل في كردستان العراق، بينما جرح ستة أميركيين آخرين، من بينهم جندي.

إلى ذلك، أفاد المتحدث باسم قوات التحالف المشتركة – عملية العزم الصلب الكولونيل وايني ماروتو أن تقارير أولية تشير إلى أن “نيران غير مباشرة سقطت على قوات التحالف في أربيل الليلة. وقد قُتل متعاقد مدني واحد ، وأصيب 5 متعاقدون مدنيون وجرح جندي أمريكي واحد.. مزيد من المعلومات لمتابعة”.

وزعمت ميليشيا عراقية موالية لإيران، الثلاثاء، مسؤوليتها عن الهجوم الصاروخي الذي استهدف مطار أربيل ومحيطه في كردستان العراق، مساء الاثنين.

زر الذهاب إلى الأعلى