هيئة الاعتماد: الإطار الوطني للمؤهلات خارطة طريق للمؤسسات التعليمية

هلا أخبار – قال رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الدكتور ظافر الصرايرة، إن الإطار الوطني للمؤهلات يعتبر خارطة طريق للمؤسسات التعليمية لتعزيز نوعية التعليم والتدريب ورفد سوق العمل بمخرجات نوعية متميزة.

وأضاف الصرايرة خلال لقائه اليوم الثلاثاء، عمداء الكليات الجامعية والجامعية المتوسطة الأردنية في مقر كلية الخوارزمي بدعوة من عميد الكلية الدكتور بسام الحلو، ان الهيئة قامت بوضع سياسات عامة تحكم عملية الإدراج والتسكين للمؤهلات في الإطار بما يتوافق مع المعايير الوطنية والمستندة على المعايير الدولية.

وبين آلية وكيفية التقدم للإطار الوطني، مؤكدًا ضرورة التشاركية والشفافية في جميع الموضوعات مع الشركاء.

ورحب بالتواصل الفعال والمستمر واستثمار الخبرات والكفاءات الأردنية المتميزة والثرية للوصول بالعملية التعليمية الى أفضل المستويات.

بدوره، قدم مساعد رئيس الهيئة لشؤون الاعتماد الدكتور زيد العنبر، عرضا حول الإطار الوطني باعتباره منظومة شاملة لتصنيف المؤهلات وفقًا لمجموعة من المواصفات على مستويات الإطار بحسب مخرجات التعلم بما يحسن الجودة والقبول والتقدم بين مسارات المؤهلات.

واشار العنبر إلى موضوع إعادة النظر بتعليمات ومعايير الاعتماد الخاص للجامعات الأردنية وطرح أفكار جديدة بما يخص إدخال برامج جديدة ومتنوعة وإدماج التعليم الإلكتروني في برامج الجامعات الذي أصبح أمرًا ملحًا وضروريًا في مواجهة جائحة كورونا وآثارها الكبيرة على المسيرة التعليمية في الأردن والعالم أجمع.

من جهته، اوضح مساعد رئيس الهيئة لشؤون ضمان الجودة الدكتور زيد البشايرة، أن الهيئة تعمل وبشكل مستمر على تطوير معايير وتعليمات أسس ضمان الجودة وأهميتها في مساعدة مؤسسات التعليم العالي على تعزيز مسيرتها الأكاديمية.

وفي نهاية اللقاء أشاد عمداء الكليات الجامعية والجامعية المتوسطة بجهود الهيئة الاستثنائية بالوقوف على جميع الصعوبات والتحديات التي تواجه مؤسسات التعليم العالي الأردنية، واستجابتها المباشرة في تنفيذ التوصيات الملكية في كتاب التكليف السامي.

زر الذهاب إلى الأعلى