حركة سير الطرق الخارجية والعاصمة

انسيابية مطلقة بحركة سير العاصمة

هلا أخبار – قال الملازم أول مهدي الحمود من غرفة عمليات إدارة الدوريات الخارجية، إن حركة السير متوسطة في جميع الطرق الخارجية.

وأوضح في حديثه لبرنامج “هنا الأردن” عبر إذاعة “جيش إف إم”، صباح الأربعاء، أن حركة سير الطرق الخارجية التي تربط ما بين المحافظات والعاصمة عمان، ما دون المتوسطة، وضعيفة نوعا ما في بعض المناطق.

وأضاف أنه تم قطع السير احترازيا في منطقة الأزرق بالاتجاهين؛ من محطة العمري باتجاه الحدود، ومن الحدود باتجاه الأزرق.

وبين أن هنالك نشاطا ملحوظا لحركة الرياح الشديدة المثيرة للغبار، ما أدى إلى انعدام الرؤيا في المنطقة، مشيرا إلى أن رئيس فرع دوريات الأزرق بالإضافة لدورية أخرى توجهت للموقع لغايات قطع حركة السير.

ولفت إلى أنه وقع حادث تتابع للسير بنفس الموقع، لمركبتي شحن، ونتج عنها إصابة خفيفة تم نقلها إلى مركز صحي الأزرق.

وفي سياق متصل، قال إن الرياح أثارت الغبار في مناطق الرويشد؛ مع استمرار وضوح الرؤيا، موضحا أن حركة الرياح متوسطة في باقي مناطق المملكة؛ الشمالية المتوسطة والجنوبية، وغير مثيرة للغابر.

وتابع أن شدة الأمطار على طريق إربد-عمان، وجسر النعيمة وطريق البترا ومحطة وادي العرب، ما بين المتوسطة والغزيرة.

وأشار إلى أنه ومع دخول المنخفض يوم أمس، شهد طريق وادي عربة رياحا شديدة مثيرة للغبار، ما أدى إلى انخفاض مدى الرؤيا لأدنى المستويات، كما أن هبات الغبار شكلت كثبان رملية ما بعد محطة “غرندل” باتجاه محافظة العقبة، مؤكدا أنه تم التحرك للموقع وإزالة الكثبان الرملية لعودة حركة السير.

وأكد أنه لم يتم رصد أية حوادث على الطرق الخارجية يوم أمس، بينما تم رصد العديد من مخالفات السرعات العالية.

ودعا إلى التعاون مع مرتبات الأمن العام الموجودين على الطرق، والالتزام بالسرعات المقررة على الطرق الخارجية، وعدم المجازفة بقطع الطريق في حال ارتفع منسوب المياه.

بدوره، قال الملازم أول كفاح الهزايمة من غرفة عمليات إدارة السير المركزية، صباح الأربعاء، إن حركة السير متوسطة في العاصمة عمان، وهنالك انسيابية مطلقة في جميع المواقع وتباعد بين المركبات.

وأوضح الهزايمة في حديثه لبرنامج “هنا الأردن” عبر إذاعة “جيش إف إم”، أنه وخلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، لم تتلقَ غرفة العمليات أية ملاحظات حول ارتفاع منسوب المياه ولم يتم تحويل السير في أي من الشوارع.

وأكد أنه تم وضع خطة شمولية بخصوص المنخفض الجوي منذ يوم أمس، وأن الآليات المنتشرة تتابع وجاهزة لأية ملحوظة حول تساقط الثلوج أو ارتفاع منسوب المياه، وستقوم بإعطاء الإرشادات اللازمة لمنع الإنزلاقات والحوادث.

وفي التفاصيل، قال الهزايمة، إنه وفي تمام الساعة 4.30 فجرا، تساقطت الثلوج لمدة 15 دقيقة دون تراكمات، ثم تشكل الضباب بشارع الملك عبدالله الثاني في تمام الساعة الخامسة فجرا، وتم تثبيت دوريات مرورية بالموقع، ومن ثم عادت الامور إلى طبيعتها صباح اليوم الأربعاء.

وأعاد الملازم أول التأكيد على أنه من المتوقع تجدد المنخفض الجوي، داعيا إلى التقيد بأولويات الطرق وعدم الخروج من المنزل إلّا للضرورة وتفقد التجهيزات الفنية للمركبة.

كما دعا إلى الاتصال على الرقم الموحد (911) لأي استفسار أو أية مساعدة، مشددا على أن غرفة العمليات تتلقى اتصالات المواطنين على مدار 24 ساعة.

زر الذهاب إلى الأعلى