سبيس إكس تفشل في الهبوط بعد الإطلاق الناجح

هلا أخبار – أطلقت شركة سبيس إكس بنجاح 60 قمراً صناعياً آخر للإنترنت اليوم ليصبح مجموع الأقمار الاصطناعية التابعة لمشروع ستارلينك 1145 قمرًا صناعيًا، مما يجعلها قريبة من هدفها الأولي البالغ 1440 قمرًا صناعيًا.

ومع ذلك، في حالة نادرة، فشل معزز المرحلة الأولى لصاروخ Falcon 9 في الهبوط على متن المنصة العائمة في البحر المسماة Of Course I Still Love You، ويفترض أنه سقط في المحيط بدلاً من ذلك.

وقالت (جيسيكا أندرسون) Jessica Anderson، مهندسة التصنيع في سبيس إكس: من المؤسف أننا لم نستعيد هذا المعزز، لكن المرحلة الثانية لا تزال على المسار.

وتفضل شركة سبيس إكس استعادة مراحل صاروخ Falcon 9 لإعادة استخدامها، لكن الشركة قالت أيضًا مرارًا وتكرارًا: إن نقل حمولة الرحلة إلى المدار هو المهمة الأساسية دائمًا.

ولم تذكر سبيس إكس بعد ما حدث للمعزز المسمى B1059، لكن يبدو أنه واجه مشكلة مع اقتراب نهاية احتراق هبوطه.

وقد قام المعزز بمهمتين لإعادة إمداد محطة الفضاء الدولية، وأطلق قمرًا صناعيًا أمريكيًا للتجسس وقمرًا صناعيًا أرجنتينًا لمراقبة الأرض، وعزز مهمة ستارلينك الأخرى.

وبالرغم من فشل B1059 في العودة بعد مهمته السادسة، إلا أن الشركة تستعد لإطلاق 60 قمرًا صناعيًا جديدًا في وقت مبكر من يوم الأربعاء.

وقال (إيلون ماسك) Elon Musk: إن ما بين 500 و 800 قمرًا صناعيًا يجب أن تكون في المدار قبل أن يتم طرح خدمة الإنترنت.

وبينما كان الهدف الأولي نحو 1440 قمرًا صناعيًا، تخطط سبيس إكس في النهاية لإطلاق 12000 في المجموع.

وبدأت الاختبارات التجريبية العامة لشبكة ستارلينك للإنترنت في أواخر عام 2020 للأشخاص في الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة، مع أكثر من 10000 عميل يستخدمون الخدمة في غضون ثلاثة أشهر.

كما بدأت ستارلينك بتلقي 99 دولار من الودائع للخدمة وأخبرت الحكومة الأسترالية حديثًا أنها ستكون قادرة على تغطية القارة الرئيسية في أوائل عام 2021 والأقاليم الخارجية بحلول عام 2022.

وأطلقت الشركة مجموعتها الضخمة، التي تفوق عدد أي كوكبة أخرى في المدار حاليًا، بهدف شامل يتمثل في ربط الكرة الأرضية.

وأشارت التقارير المبكرة من الموظفين إلى أن الخدمة تعمل، وتمكنت من بث برامج متعددة عالية الدقة في الوقت نفسه.

وبعد فترة وجيزة، دعت سبيس إكس المستخدمين لبدء اختبار خدمتها، مع الاستمرار في إطلاق المزيد والمزيد من الأقمار الصناعية.

وكالات
زر الذهاب إلى الأعلى