الثلوج تغطي معلم أكروبوليس الشهير في اليونان

هلا أخبار – تشهد اليونان حالياً موجة صقيع تسببت بشلل كبير في وسائل النقل، كما غطت الثلوج أمس معلم أكروبوليس الشهير وغيره من المواقع الأثرية في أثينا، فخرجت إلى العالم بمشاهد استثنائية.

وبات معلم البارثينون الشهير المشيد في القرن الخامس قبل الميلاد في وسط العاصمة اليونانية، مغطى بصورة شبه كاملة جراء الثلوج التي تساقطت على أثينا أثناء العاصفة «ميديا»، التي سميت كذلك نسبة إلى إحدى شخصيات الأساطير الإغريقية، وفق مصور من «وكالة الصحافة الفرنسية».

بدأت الثلوج بالتساقط أول من أمس (الاثنين)، وازدادت كثافتها في المساء، وهي أدت إلى اضطرابات في حركة النقل أمس في بعض أحياء وسط أثينا، حيث اقتصرت إمكانية التنقل على المركبات المجهزة بسلاسل معدنية. وغطت طبقة بيضاء سميكة الطرق في ضاحية أثينا الشمالية، حيث لم تتوافر كاسحات ثلوج بأعداد كافية لإعادة الحركة المرورية. كذلك ازدانت الجبال المحيطة بأثينا برداء ناصع البياض بعدما غمرتها الثلوج التي حرمت جزءاً من جزيرة إيفيا من الكهرباء في اليومين الماضيين.

وتعقد الحكومة اليونانية اجتماعاً استثنائياً ظهراً بهدف «تنسيق» جهود «إدارة هذا الوضع»، وفق بيان لهيئة الحماية المدنية. وقد أُغلقت الطريق الرئيسية التي تربط العاصمة بسالونيكي، ثاني كبرى المدن اليونانية في شمال البلاد، أمام حركة المرور منذ الاثنين تفادياً للازدحام.

ووصلت درجات الحرارة إلى 19 درجة مئوية تحت الصفر في فلورينا في شمال غربي البلاد، وفق وكالة الأنباء اليونانية.

وأرغمت الرياح القوية السفن التي تربط أثينا بجزر بحر إيجة على البقاء في مراسيها. وقد تخطت سرعة الرياح مائة كيلومتر في الساعة.

زر الذهاب إلى الأعلى