السعودية تعتزم رفع إنتاجها النفطي

هلا أخبار – تخطط السعودية لرفع إنتاجها النفطي خلال الأشهر المقبلة، بعد خفض كبير سابق، ما يؤشر إلى تنامي الثقة بشأن تعافي أسعار النفط.

ووفقا لما نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال”، كانت الخطوة التي اتخذتها السعودية الشهر الماضي مفاجئة لأسواق النفط العالمية، عندما أعلنت خفضا أحادي الجانب لإنتاجها بمقدار مليون برميل خام يوميا، على مدى الأشهر التالية، بما يشمل فبراير وشباط ومارس، في محاولة لرفع الأسعار.

ونقلت الصحيفة عن مستشارين في مجال النفط قولهم إن السعودية تنوي إعلان تراجعها عن الخفض السابق في اجتماع لتحالف من منتجي النفط الشهر القادم، في ظل تعافي الأسعار.

وبحسب المستشارين، فإن السعودية لن تباشر رفع إنتاجها حتى أبريل القادم، نظرا لالتزام السعودية السابق بخفض الإنتاج حتى مارس.

ورغم ذلك، أشار المستشارون إلى أن خطط السعودية قد تتغير فيما لو تغيرت الظروف.

ووفقا لمفوضي منظمة “أوبك” للدول المصدرة للنفط، فإن السعودية لم تطلع المنظمة بعد على خططها لرفع الإنتاج.

وأكد وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، في مؤتمر عُقد الأربعاء، أن المملكة باتت “في موقع أفضل بكثير مما كنا عليه قبل سنة”.

وأضاف “لكن عليّ أن أحذر، مرة أخرى، من التراخي”.

ونقلت رويترز عن الأمير قوله إن من السابق جدا لأوانه إعلان الانتصار على فيروس كوفيد-19، وإنه يجب على منتجي النفط الاستمرار في توخي أقصى درجات الحذر.

الحرة

زر الذهاب إلى الأعلى