المركز الوطني للبحوث الزراعية يبشر بموسم زراعي جيد

هلا أخبار – قال مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية نزار حداد، السبت، إن الأمطار الأخيرة، التي هطلت على معظم مناطق الأردن تبشر بموسم زراعي جيد، وسيكون له انعكاسا إيجابيا على الموسم والذي عانى من احتباس الأمطار خلال الفترة الماضية.

وأضاف حداد، في بيان، أن معدلات الهطول المطري أعادت الأمل بموسم زراعي جيد وبددت مخاوف المزارعين من نقص مياه الري.

وأشار إلى أن هطول الأمطار في مثل هذا الوقت سيحقق فوائدا جمة للمحاصيل الحقلية وخاصة الزراعات المكشوفة والشجرية كالحمضيات والنخيل والمراعي، الأمر الذي سينعكس إيجابا على الأعباء المادية الملقاة على عاتق المزارعين من حيث تقنين عمليات الري خلال الأسابيع المقبلة والحد من عمليات الرش والمكافحة؛ حيث تسهم مياه الأمطار وانخفاض درجات الحرارة بتقليل إصابة المحاصيل بالأمراض والآفات الحشرية، إلى جانب غسيل التربة والتقليل من نسبة الأملاح فيها وتجديد حيويتها، إضافة إلى استدامة نمو المراعي ما سيوفر كلفا كبيرة على مربي الثروة الحيوانية وتخفيض كلف الفاتورة العلفية.

ولفت إلى أن المراكز والمحطات البحثية على استعداد لتقديم الخدمات والتوصيات البحثية من خلال خبراء في العديد من المجالات العلمية والزراعية والتي تخدم القطاع الزراعي بشقية النباتي والحيواني لتحقيق الاستدامة الزراعية والنهوض بالقطاع الزراعي.

مدير مديرية الثروة الحيوانية في المركز سامي عوابده، قال إن الأمطار والثلوج ستعمل على إنعاش وتحسين قطاع الثروة الحيوانية من خلال إطالة عمر المراعي والتخفيف على المربي من تكاليف الأعلاف، إضافة إلى إطالة عمر فترة الأزهار للنباتات لإتاحة الفرصة للنحل بجني الرحيق وحبوب اللقاح وبالتالي تقوية خلايا المناحل والحصول على إنتاج جيد من العسل.

زر الذهاب إلى الأعلى