متقاعدون عسكريون يثمنون سعي الملك الدؤوب لتحسين أوضاعهم

هلا أخبار – ثمن متقاعدون عسكريون سعي جلالة الملك عبد الله الثاني الدؤوب لتحسين أوضاعهم المعيشية، ولاسيما تسريع المدد الزمنية للاستفادة من الإسكان العسكري وشمولهم بالخدمات المصرفية.

وقال رئيس اللجنة الوطنية للعسكريين السابقين عبدالله المومني إن تكليف جلالة الملك لسمو ولي العهد الأمير الحسين برئاسة لجنة ملكية وتوجيهاته المستمرة لمراعاة شؤون المتقاعدين العسكريين والتخفيف عنهم ما أمكن، أعادت للمتقاعد العسكري هيبته وموقعه الاجتماعي.

وبين أن تسريع المدد الزمنية للاستفادة من الإسكان العسكري، وشمول المتقاعدين العسكريين بالخدمات المصرفية سينعكس ايجابياً على قطاع العقار والمهن والبناء ويحرك سوق العمل.

وأوضح المومني أن الإرادة الملكية السامية باعتبار يوم الخامس عشر من شباط في كل عام” يوم وفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى”، اليوم الذي ضرب رجال الوطن فيه أروع الأمثلة في التصدي للعدوان الغاشم الأردن في معركة الكرامة الخالدة عام 1968.

من جهته، قال العقيد المتقاعد محمد العياصرة إننا نتوجه بالتهنئة للقائد الهاشمي جلاله الملك عبد الله الثاني بمناسبة مئوية تأسيس الدولة الأردنية وعيد ميلاد جلالته، مبيناً أن يوم الوفاء هذا العام تزامن مع دخول الأردن للمئوية الثانية.

وأشار الى الانجازات التي تحققت خلال المئوية الأولى من تأسيس الدولة الأردنية والتي عززت في روح ووجدان كل أردني وأردنية معاني حب الوطن والوفاء ومشاعر الولاء والانتماء، مبيناً ان تكليف سمو ولي العهد الحسين بن عبدالله بمتابعة اللجنة كان لها انعكاس ايجابي، واثر بالغ في نفوس المتقاعدين العسكريين.

بدوره، عبر العميد المتقاعد صلاح الجوارنة عن فخره واعتزازه باهتمام جلاله الملك وولي عهده الأمير الحسين بن عبد الله بالمتقاعدين العسكريين، مضيفا “أن هذا ما أثلج صدورنا وأدخل الفرح إلى قلوبنا، ولاسيما انهما لا يدخران جهداً عن دعم المتقاعدين العسكريين بأقصى ما يستطيعان من امكانيات لتوفير حياة كريم لهم”.

وأعرب عن أمنياته بأن يبقى الأردن مزدهراً في طليعة الدول العربية، وقائما بدوره الريادي في المحافل الدولية كافة، وكذلك أن تستمر مسيرة العطاء والبناء مع دخول المملكة للمئوية الثانية بفضل حكمة ورؤى جلالة الملك عبدالله الثاني وعلاقاته الدولية المتينة مع قادة الدول العربية والعالمية.

بترا

زر الذهاب إلى الأعلى