متقاعدو الطفيلة العسكريون يثمنون التوجيهات الملكية لتنفيذ برنامج رفاق السلاح

هلا أخبار – عبر المتقاعدون العسكريون في محافظة الطفيلة عن اعتزازهم بالنهج الملكي الحكيم والحرص الموصول على تحسين معيشتهم.

واكدوا أن التوجيهات الملكية السامية تعكس الحرص الثابت من خلال البرامج المتنوعة على وضع العسكريين العاملين والمتقاعدين دائماً على سلم الأولويات الوطنية لمكانتهم الاستثنائية والعرفان والتقدير لهم.

وقالوا إن برنامج رفاق السلاح تضمن مجموعة من المسارات التي تميزت بالشمولية والتوسع بقاعدة المستفيدين في العام الحالي، ما يسهم في خفض نسب البطالة وزيادة السيولة النقدية والقدرة الشرائية في الأسواق المحلية التي تعاني من ركود طال مختلف القطاعات التجارية والاستثمارية جراء تبعات وباء كورونا.

وأشاروا إلى أن البرنامج يشتمل على محور حيوي تضمن تخفيض مدة الانتظار في الإسكان العسكري ليشمل العام الحالي نحو 27 الفا من الأفراد وضباط الصف في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية مقارنة مع العام 2020 الذي استفاد منه 6600 متقاعد.

وقالوا إن توفير مسارات للمتقاعدين في الدوائر الحكومية يجسد مدى حرص جلالته على توفير الخدمات اللائقة والمناسبة للمتقاعد العسكري تقديرا للسنوات الطويلة التي امضاها في الذود عن حمى الوطن، مؤكدين أن المتقاعدين هم كما وصفهم جلالته بيت الخبرة في الانجاز واتقان العمل وهم الرديف القوي المنتمي للوطن والقائد.

واوضحوا أن المتقاعدين العسكريين سيبقون على الدوام جند الوطن في الذود عن إنجازاته ومكتسباته التي تحققت عبر مسيرته المباركة، مشيرين إلى أن جلالته سيظل دوما السند والذخر لكل الأردنيين في ضوء حرصه الدائم على الارتقاء بمعيشة ابناء شعبه، داعين الله ان يمتع جلالته بموفور الصحة والعافية، ويبقيه السند والذخر للوطن والمواطن.

زر الذهاب إلى الأعلى