النعيمي: 25 مدرسة و121 شعبة حولت للتعليم عن بعد

 

هلا أخبار – قال وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي إن خطة العودة إلى المدارس مع بداية الفصل الدراسي الثاني كانت واضحة بالعودة على مراحل وبالتدرج وبالتمازج بين الوجاهي والتعليم عن بعد.

وأكد في حديث لبرنامج “نبض البلد” عبر شاشة “رؤيا” الأحد، أن الوزارة كانت واضحة بأن الاستمرار في التعليم الوجاهي يعتمد على الالتزام بالبروتوكول الصحي وتطور الوضع الوبائي الذي يخضع لتقييم مستمر بالتنسيق مع وزارة الصحة.

وأضاف أن الوزارة وبعد أسبوعين على عودة الدفعة الأولى من الطلبة إلى التعليم الوجاهي (رياض الأطفال، الصفوف الثلاث الأولى والثاني الثانوي)، كانت أمام خيارين أولهما الاستمرار بعودة الطلبة في المرحلة الثانية بإضافة الصف العاشر والحادي عشر أو الانتظار في ظل تطور الحالة الوبائية وارتفاع نسبة إيجابية فحوصات كورونا في ظل انتشار السلالة الجديدة.

وتابع، أستشعر قلقا مجتمعيا عاما في ضوء هذا الانتشار والقفزات المتسارعة في أعداد الإصابات وزيادة نسب الإيجابية.

وأضاف “تم تقييم الموقف وعرض على اللجنة الإطارية العليا وكان هنالك تقييم من وزارة الصحة، وتم التوافق على أن يكون القرار لا فتح لقطاعات إضافية في هذه المرحلة ومنها عودة طلبة صفي العاشر والحادي عشر”.

وأكد انعقاد لجنة الأوبئة بشكل مستمر للتحليل والرصد وتقديم توصياتها للحكومة، كما أن اللجنة الإطارية العليا تعقد اجتماعات بصورة مستمرة، ولا يوجد قرارات لغاية هذه اللحظة.

وأشار إلى أن البلاغ الذي صدر عن رئيس الوزراء اليوم ليس له علاقة في التعليم الوجاهي أو التعليم عن بعد، بل اعتبر أن التعليم عن بعد هو شكل من أشكال التعليم المعتمدة التي تخدم الأغراض المنصوص عليها في قانون التربية والتعليم.

ونوه بإصابة 65 معلما و20 إداريا و34 طالبا اليوم، مشيرا إلى أن الإصابات الواردة للوزارة تكون مسجلة خلال اليوم السابق لتاريخ الإعلان، متابعا “قد تكون نتائج اليوم مسجلة يوم الخميس الماضي”.

ولفت إلى تحويل 16 مدرسة جديدة للتعليم عن بعد، ليرتفع العدد الكلي إلى 25 مدرسة منها 12 مدرسة حكومية و11 مدرسة خاصة، إضافة إلى تحويل 48 شعبة مدرسية جديدة للتعليم عن بعد تجاوز إصابات كورونا بداخلها حاجز الـ 3% من ليرتفع عددها التراكمي إلى 121 شعبة مدرسية.

زر الذهاب إلى الأعلى