الخرابشة: ندخل موجة جديدة من الوباء منذ بداية شباط

هلا أخبار – قال رئيس لجنة تقييم الوضع الوبائي الدكتور سعد الخرابشة، إنه ومنذ بداية شهر شباط الجاري، بدأنا ندخل موجة جديدة من وباء كورونا.

وأوضح الخرابشة في حديثه عبر شاشة التلفزيون الأردني، أنه ومنذ نحو 3 أسابيع شهد الأردن ارتفاعا تدريجيا بعدد حالات الإصابة بالفيروس يوازيها زيادة بنسبة إيجابية الفحوصات، مستدركا قوله بأن نسب الوفيات بقيت ضمن حدودها، “وهذا مطمئن”.

وأضاف أن نسب الإدخال إلى المستشفيات لا تزال معقولة جدا وجاهزية القطاع الصحي عالية، لافتا إلى أن نسبة الإشغال بالمستشفيات لا تتعدى 20%، ما يعني أن نحو 80% من أسرة المستشفيات فارغة.

وأشار الخرابشة إلى أن هنالك تخوفا من تعمق هذه الموجة بالمستقبل، سيما وأن معظم القطاعات تم فتحها ما عدا القليل منها، مضيفا “معروف أن مقابل الانفتاح هنالك زيادة بعدد حالات كورونا”.

وعزا الخرابشة سرعة انتشار عدوى كورونا إلى دخول الفيروس المتحور إلى الأردن، والذي ثبت أنه أسرع انتشارا بنسبة 50-70%، موضحا أن مؤشرات وزارة الصحة تبين أن الفيروس منتشر بالعاصمة عمان.

وأضاف الخرابشة أن إعادة فتح العديد من القطاعات منذ بداية شهر شباط الجاري وعودة الحياة لشكلها الطبيعي، أيضا ساهمت بارتفاع الحالات، فضلا عن تقليص ساعات الحظر الليلي وإلغاء حظر يوم الجمعة، وعدم التزام المواطن والمنشآت، وعدم التزام المصابين بالعزل المنزلي وبالاجراءات الوقائية.

ونوه الخرابشة إلى أن نسبة الدخول للمستشفيات من إجمالي المصابين تقدر بـ5% وأن معظم الحالات المرضية يتم عزلها في المنازل واصفا إياهم بـ”القنبلة الموقوتة” إن لم يلتزموا بالحجر المنزلي.

** اللقاحات المضادة لكورونا

وأشار الخرابشة إلى وجود شح في توريد مطاعيم كورونا للأردن، شأنه شأن كل دول العالم، لافتا إلى أن نحو 100 دولة لم تصلها عبوة واحدة من المطاعيم.

وأضاف أن الدول الصناعية والمنتجة للمطاعيم تستأثر نفسها بأكبر كمية ممكنة من المطاعيم وتورد للدول الأخرى بـ”القطارة”، موضحا أن مجموع الأشخاص الذين تلقوا جرعتي اللقاح بالأردن بلغ 30 ألف شخص، ومجموع من تلقى جرعة واحدة من اللقاح بلغ 50 ألف شخص.

وشدد على أنه يعول على المطاعيم في التخفيف من حدة الموجة، مستدركا قوله بأن الوزارة ستحتاج إلى سنة على الأقل لتلقيح نسبة معقولة من الناس لتحقيق مناعة مجتمعية بسبب شح المطاعيم.

وكشف الخرابشة بأنه وخلال شهرين من الآن سيتم توفير ما لا يقل عن 3 إلى 5 ملايين جرعة من لقاح كورونا، مؤكدا أن مع وجود وفرة باللقاحات ستتمكن الوزارة من تلقيح معظم الشعب الأردني خلال أسابيع.

وأشار الخرابشة إلى أن الالتزام بالإجراءات الوقائية هو السلاح الوحيد للوقاية من عدوى كورونا في ظل غياب المطاعيم، مضيفا أن “خطر كورونا يزداد بالأردن وبالعالم أجمع”.

** العودة للحظر

وقال إن هنالك توجها حاليا لاتخاذ بعض الإجراءات غير الضارة بالمجتمع الأردني، على أن تتم العودة لحظر يوم الجمعة ولزيادة ساعات الحظر الليلي، بقوله “قد تلجأ الحكومة لهاتين التوصيتين وهذا الحد الأدنى من الإجراءات التي يمكن اتخاذها للحد من انتشار الوباء”.

وشدد الخرابشة على أن الإغلاق والحظر لهما مردود فعال وواضح على الوضع الوبائي، مستبعدا أن يكون هنالك إغلاقات، وذلك في إشارة إلى إغلاق القطاعات التي أعيد فتحها مؤخرا.

زر الذهاب إلى الأعلى