ائتلاف مع العراق في قطاع الاستشارات الهندسية والمقاولات

هلا أخبار – أكد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي، الاربعاء، استعداد الوزارة وقطاع المقاولات الاردني لتقديم كافة اشكال الدعم بخصوص المشاريع المنوي عملها في 2021.

جاء ذلك في اجتماع عقد في أمانة بغداد بحث خلاله الكسبي والوفد المرافق له مع أمين بغداد المهندس علاء معن سبل تطوير وفتح افاق استثمارية في بغداد للمساهمة بتطوير الجانب الخدمي للجهة الوطنية.

واستعرض الكسبي أهم المشاريع التي تعمل عليها الوزارة في الاردن والمشاريع التي تم انجازها.

وناقش الكسبي الاجراءات التي تساهم بالتسهيل على المستثمرين والمعيقات وطرق تحفيز الاستثمار في كافة المجالات وخصوصا في مجال الاعمار والاسكان والمقاولات.

واشار الكسبي إلى تأثير فايروس كورونا على المشاريع والاستثمار والخطط المستقبلية لمعالجة اثار الفايروس على الاستثمار.

بدوره رحب أمين بغداد المهندس علاء معن بالوفد الاردني مثمنا هذه الزيارة والتي تنسجم مع تطلعات البلدين في دعم وتحفيز التشاركية وفي دعم الاستثمار والمستثمرين.

وأعرب معن عن مكانة عمان والاردن الكبيرة في قلوب العراقيين والعلاقات التاريخية بين البلدين.

واستعرض معن المشاريع التي ستعمل عليها أمانة بغداد في 2021 لافتا إلى أن المستثمر والمقاول الاردني ستكون له أولوية في العمل عليها لما يتمتع به من خبرات في مجال الإنشاءات يشهد بها.

وأكد معن سعيه لتطوير الرؤيا المستقبلية في مجالات الاستثمار من خلال إقامة مؤتمر دولي استثماري لوضع رؤيا لتطوير وفتح آفاق استثمارية في بغداد بالتعاون مع الاردن.

واشاد معن بخبرات وكفاءات المقاول الاردني في مجال المقاولات والانشاءات والاسكان والبنية التحتية لافتا إلى ضرورة تبادل الخبرات في المجالات الانشائية بين البلدين بما يخدم مصلحة البلدين الشقيقين.

كما تناول اللقاء الحديث في مجال العقود العامة وخبرات الاستشاري الاردني والذي أثبت جدارته على المستوى العالمي.

وفي ذات السياق التقى وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي مع رئيس صندوق اعمار المناطق المتضررة في العراق محمد العاني في مقر الصندوق.

بحضور نقيب المهندسين العراقيين ووكيل وزيرة التخطيط الدكتورة ازهار الربيعي جرى خلاله الحديث عن الازمة التي مر بها العراق على مستوى البنى التحتية في جميع المجالات والضرر الذي لحق باقتصاد العراق نتيجة ذلك.

وتناول الجانبان خلال الاجتماع بحث سبل تعزيز التعاون ما بين نقابة المهندسين الاردنيين ونقابة المهندسين العراقيين وإعادة الاعمار في الانبار ومختلف المدن العراقية بعد الاستقرار الذي يشهده العراق والحاجة إلى إعادة الإعمار.

وبين الجانبان سعيهما لتذليل العقبات التي تواجه المقاول الاردني للعمل والاستثمار في العراق مشيرين إلى سعي البلدين الشقيقين لخلق بيئة استثمارية امنة.

ويذكر أن وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس يحيى الكسبي وقع اتفاقية، مساء الاربعاء، مع نظيرته العراقية وزيرة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية المهندسة نازلين محمد واسو، لتشكيل ائتلاف في قطاع الاستشارات الهندسية والمقاولات بين الوزارتين.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق