معهد الاعلام ينهي تدريب 150 معلما ومعلمة في التربية الإعلامية

هلا أخبار – أنهى 150 معلما ومعلمة ومشرفا ومشرفة من وزارة التربية والتعليم ورشات تدريبية في معهد الإعلام الأردني تناولت المهارات الأساسية في التربية الإعلامية والمعلوماتية.

وقال المعهد في تصريح صحفي اليوم الاثنين، ان التدريب تألف من خمسة محاور أساسية وهي، مدخل إلى التربية الإعلامية والمعلوماتية ووسائل الإعلام، والبحث عن المعلومات ومصادرها، والأخبار والتحقق من صحتها وأخلاقيات الإعلام، والصور والقصص المصورة، والإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

وقال المعلم عبدالله الخطيب من مديرية تربية لواء ذيبان، إن مضمون المادة التدريبية يجب أن يدرس لكل فئات المجتمع ولا يقتصر على طلبة المدارس، مشيدا بالمعلومات ومهارة مدربي معهد الإعلام الأردني وقدرتهم على تقديم المادة بأسلوب مميز، بعيدا عن التلقين.

من جانبه، اشار محمد الخريسات من مديرية السلط، والذي يعمل ضابط إعلام رقمي، إلى أن الدورة غيرت المعتقدات الخاطئة، عن طريق الفهم الصحيح لها، من خلال تفعيل مهارة التفكير الناقد التي تعتمد التفاصيل، إضافة إلى تمكين المتدربين من فهم أخلاقيات وسائل الإعلام.

وأكد الأستاذ سليمان أبو شارب من مديرية لواء الجيزة، أن الدورة تناولت الواقع التكنولوجي والزمن المعاصر الذي نعيشه في ظل الثورة الرقمية، ما يستلزم مهارات أساسية تمكن المستخدمين من التعامل مع مستجدات هذه الثورة.

وأشار إلى أن موضوع “التنمر الإلكتروني” الذي تناولته الدورة من أهم المواضيع التي يمكن نقلها للطلبة باعتباره السلوك الأكثر تأثيرا عليهم، وبخاصة عند تعرضهم للإساءات اللفظية أو الجسدية.

ويهدف التدريب وهو ضمن المبادرة الوطنية لنشر مفاهيم “التربية الإعلامية والمعلوماتية” في المدارس والجامعات ومراكز الشباب والمجتمع المدني في المملكة، إلى بناء قدرات المعلمين والطلبة في المدارس الحكومية في المملكة على مهارات التربية الإعلامية والمعلوماتية.

وبين المعهد انه بعد انتهاء مرحلة تدريب المعلمين، سيتم اختيار 30 معلما ومعلمة من الذين خضعوا للتدريب وتميزوا في مجال التربية الإعلامية والمعلوماتية وتدريبهم ليصبحوا مدربين لطلبة المدارس خلال العام 2021.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق