مطلب لمعاملة التجارة التقليدية والطرود البريدية بالمثل

هلا أخبار – طالبت غرفة تجارة عمان بتطبيق المعاملة بالمثل فيما يخص الرسوم والضرائب المفروضة على التجارة التقليدية والطرود البريدية، لتحقيق العدالة بينهما.

وأشارت الغرفة إلى أن التجارة التقليدية بحاجة اليوم إلى قرارات وحوافز تنقذها من حالة التراجع بمختلف أنشطتها، التي سببتها جائحة فيروس كورونا، مؤكدة أنها ليست ضد التجارة الإلكترونية المضبوطة والتي أصبحت واقعا.

وأكدت الغرفة في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن القرار الجديد المتعلق باستيفاء الرسوم الضريبية والجمركية على الطرود البريدية سيسهم بزيادة الخسائر المادية في التجارة التقليدية التي تخضع لرسوم ضريبية وجمركية وكُلف تشغيلية مرتفعة.

وأشارت إلى أن الطرود تتمتّع بامتيازات ضريبية وجمركية، وخاصة من الألبسة والأحذية والإكسسوارات والألعاب والهدايا والقرطاسية والمستلزمات الشخصية، ما سيؤدي لعدم استقرار الأسعار واستمرار المنافسة غير العادلة بين التجارتين.

وأوضحت الغرفة أنها خاطبت وزارة المالية لإعفاء مستوردات هذه السلع من الرسوم الجمركية وإخضاعها لرسم خدمات جمركية بحد أقصى نسبته 5% لإيجاد توازن بين نوعي التجارة التقليدية والإلكترونية، وتعزيز الإيرادات الضريبية.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق