الجامعة العربية تدعو لإقناع العالم بعدالة القضية الفلسطينية

هلا أخبر – أكدت الجامعة العربية، ضرورة الاستعداد لكفاح دبلوماسي طويل، يستهدف حشد الرأي العام العالمي، وجذب انتباه المجتمع الدولي للقضية الفلسطينية التي يُمثل حلها مفتاحًا حقيقيًا وفعالًا لسلام شامل مُستدام في المنطقة.

وأشار الأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط في كلمته، اليوم الأربعاء، خلال أعمال الدورة العادية 155 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، إلى أن القضيةُ الفلسطينية تعرضت لاختبارٍ صعب خلال الأعوام الماضية، وتلوحُ اليومَ، ومع تولي إدارة أمريكية جديدة مقاليد السلطة، فرصةٌ لتصحيحِ هذا المسارِ وإطلاق عمليةٍ سلميةٍ حقيقية، تستند إلى القانون الدولي كإطار مرجعي، وتستهدف الحلَ النهائي .

وحول التطورات العالمية وانعكاسها على المنطقة ، أشار أبو الغيط إلى أن الظروف التي يمر بها العالم، والتحديات التي تواجهها المنطقة العربية تقتضي التضامن، ووحدة الصف، ورأب الصدع، والتعبير وبصوت واحد يعكس اجتماع الكلمة والهدف”. وحول اليمن، قال أبو الغيط إن الحوثيين ومن يدعمونهم يتحملون المسؤولية عن وقوع اليمن ضحية الأزمة الإنسانية الأخطر في العالم مؤكداً أن الحل السياسي هو الطريق الوحيد لإحلال السلام في اليمن على أساس المرجعيات المعروفة.

وفي سوريا، نبه أبو الغيط إلى أن مأساة سوريا تتحمل نصيبًا من تبعاتها الخطيرة دولٌ عربية تستضيف ملايين اللاجئين وفي مقدمتهم لبنان والأردن، مؤكدا أن بقاء الأزمة في وضع التجميد ليس خيارًا،وعلى الجميع، تحمل مسؤولياتهم نحو الوصول لحل سياسي يلبي تطلعات مواطني سوريا ويحفظ للبلد وحدته واستقلاله وسيادته وعروبتهوبشأن ليبيا، رحب بالتقدم المهم الذي شهدته ليبيا في اتجاه تسوية أزمتها، مؤكدا أن المسار السياسي لن يستقر ويترسخ سوى بخروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، وبإنهاء تهديد الميليشيات والجماعات المسلحة.

وفي لبنان، أهاب أبو الغيط بجميع القوى اللبنانية التحلي بروح التوافق والمرونة لكي تخرج الحكومة المنتظرة للنور في أقرب وقت ممكن .

وبخصوص تدخلات ايران في المنطقة أكد أبو الغيط أن المنطقة العربية وشعوبها ليست ورقة تفاوض.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق