لماذا لم تحتسب ركلة جزاء ضد برشلونة؟

هلا أخبار – قال خبير تحكيمي إسباني بارز إن حكم لقاء برشلونة وضيفه إشبيلية، الأربعاء، كان على صواب عندما رفض احتساب ركلة جزاء للضيوف في الوقت الإضافي.

وفي مباراة مثيرة، فاز الفريق الكتالوني بثلاثية نظيفة في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، ليعوض خسارته ذهابا بنتيجة صفر-2 ويتأهل إلى النهائي.

وانتهى الوقت الإضافي بتقدم برشلونة بهدفين نظيفين، ثم أحرز المهاجم الدنماركي البديل مارتن بريثويت هدف الحسم لبرشلونة في الشوط الإضافي الأول.

لكن في أعقاب الهدف الثالث، طالب لاعبو إشبيلية بركلة جزاء بعد أن لمست كرة عرضية ذراع كليمنت لانغليه مدافع برشلونة في الدقيقة 100.

وعاد حكم اللقاء خوان ماريا سانشيز مارتينيز إلى تقنية الفيديو (فار)، لكنه قرر عدم احتساب ركلة جزاء كان تسجيلها كفيلا بقلب نتيجة اللقاء وصعود إشبيلية إلى النهائي.

ورغم أن الإعادة أثبتت أن الكرة لمست بالفعل يد لانغليه داخل منطقة الجزاء، فإن الخبير التحكيمي خوان أندوخار أوليبر قال إن قرار الحكم كان صحيحا.

وأوضح أوليبر في تصريح لصحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية: “قرار الحكم صحيح لأن الكرة لمست صدر لانغليه قبل أن تلمس ذراعه”، وهو ما حدث بالفعل بحسب الإعادة التلفزيونية.

يشار إلى أن إشبيلية أهدر فرصة لإدراك التعادل في مطلع الشوط الثاني عندما كان متأخرا بهدف نظيف، حيث أضاع لوكاس أوكامبوس ركلة جزاء، أمسكها حارس برشلونة مارك أندريه تير شتيغن.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق