المعايطة: دعونا لإرسال مقترحات حول التشريعات السياسية

هلا أخبار – قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة إن تطوير الحياة السياسية والديمقراطية من برامج عمل الحكومة الملتزمة بتنفيذها وفقاً لتوجيهات جلالة الملك التي شدد على ضرورة الالتزام بها في خطاباته ولقاءاته والأوراق النقاشية الملكية، مشيراً إلى أن الحياة السياسية القائمة على التعددية السياسية لا تأتي إلا من خلال وجود أحزاب وتيارات سياسية تتبنى برامج تمثل أفكار الشعب وهمومه وقضاياه وإيصالها إلى البرلمان.

وبين المعايطة؛ خلال لقاءه اليوم الأثنين في مبنى الوزارة بتياري أحزاب الإصلاح الوطني والتجديد، أن هذه اللقاءات مع الأحزاب هي جزء من سلسلة حوارات تقوم بها الوزارة بهدف تطوير التشريعات الناظمة للحياة السياسية؛ قانوني الانتخاب والأحزاب، مشيراً إلى أن الوزارة مستمرة في لقاءاتها مع الاحزاب وقامت بدعوتهم لإرسال مقترحاتهم حول تطوير التشريعات الناظمة للحياة السياسية.

وبين الوزير؛ أن الهدف من قانون الانتخاب هو الوصول إلى تعددية سياسية قائمة على العمل البرامجي المنظم للوصول إلى برلمان قائم من خلال كتل وتيارات سياسية تمثل الاتجاهات الرئيسية والمتناقضة في المجتمع، تستطيع تشكيل الحكومات البرلمانية في ظل وجود عدد كبير من الأحزاب التي تتشابه في التوجهات والأفكار.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق