حظر مستخدمي تويتر بمجرد التغريد باسم مدينة

هلا أخبار – اكتشف مستخدمو منصة تويتر أن مجرد التغريد بكلمة ممفيس “Memphis” -مدينة في ولاية تينيسي- كان كافيًا لإيقافهم تلقائيًا لمدة 12 ساعة، وشرطًا لحذف التغريدة.

ووفقًا لرسائل الإشراف، فإن القيام بذلك انتهك قواعد تويتر بشأن نشر المعلومات الشخصية، وذلك مع العلم أن مدينة ممفيس تضم أكثر من 600000 شخص.

وأكد متحدث باسم تويتر أن الحظر كان خطأ، وقالت الشركة في بيان: كانت هناك مشكلة في النظام تؤثر في وقت سابق في الحسابات التي تغرد بكلمة ممفيس.

وأضافت: طلبت المشكلة عن طريق الخطأ أن يقوم أصحاب الحساب بحذف تلك التغريدات مع الحد بشكل مؤقت من ميزات الحساب، وتمت الآن إعادة الحسابات المتأثرة إلى وضعها السابق وتم حل هذه المشكلة.

وانتشرت في تلك الفترة أخبار الحظر عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال التلميحات، وكانت الإشارات إلى كلمة M شائعة، حيث كان رد فعل المستخدمين السؤال حول ما هو الخطأ في قول “Memphis” قبل تلقي الحظر على الفور.

ولم تشرح تويتر سبب حظر “Memphis”، لكن بعض المستخدمين تكهنوا بأنها كانت محاولة لمنع مشاركة المعلومات الشخصية لمستخدم معين قد تم إدخالها بشكل غير صحيح.

ولدى الشركة تاريخ في فرض الإشراف عن طريق الخطأ أبعد قليلاً مما هو مقصود، ومن المعروف أن (جاك دورسي) نفسه، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة تويتر، قد مُنع من الموقع مؤقتًا في عام 2016، بسبب خطأ داخلي.

وفي عام 2018، اعتذر دورسي عن تصفية 600 ألف حساب بشكل غير عادل من نتائج البحث، وتطبيق ما يسمى بحظر المستخدم دون علمه عن طريق جعل منشوراته وتعليقاته غير مرئية للمستخدمين الآخرين، على المستخدمين، بما في ذلك أعضاء الكونجرس، بناءً على سلوك الحسابات التي كانت تتابعهم.

وقال دورسي في ذلك الوقت: قررنا أن ذلك لم يكن عادلاً، وتم تصحيحه.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق