حرتوقة: 80 فرصة استثمارية واعدة تصل إلى 6ر4 مليار دولار

ارتفاع الاستثمار 4ر26% العام الماضي بتسجيل 376 مشروعا جديدا وتوسعة أخرى بحجم استثمار وصل إلى 870 مليون دولار

** تحسن الأردن 29 مرتبة في مؤشر أداء الأعمال لعام 2020

** تأسيس مجلس الأعمال الأردني الأوكراني


هلا أخبار – ناقش منتدى أعمال نظمته، الثلاثاء، جمعية رجال الأعمال الأردنيين بالتعاون مع المجلس الأوكراني العربي التجاري، واتحاد الصناعيين ورجال الأعمال في اوكرانيا، سبل تعزيز علاقات البلدين الاقتصادية.

وناقش المنتدى الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور رجال أعمال من البلدين آفاق الفرص الاستثمارية المتاحة في الاردن واوكرانيا، وإمكانية إقامة مشروعات مشتركة، بالإضافة لزيادة مبادلاتهما التجارية.

وتم خلال المنتدى توقيع مذكرة تفاهم بين جمعية رجال الأعمال الأردنيين واتحاد الصناعيين ورجال الأعمال في اوكرانيا، لتعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتشبيك بين رجال الأعمال في البلدين.

وتهدف المذكرة إلى تعزيز العلاقات بين رجال الأعمال خاصة المهتمين بزيادة الأنشطة التجارية والاقتصادية وتعزيز التعاون الاستثماري ونشر المعلومات حول لوائح التجارة والاستثمار وإقامة الأنشطة الترويجية للقطاعات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وقال رئيس هيئة الاستثمار بالوكالة فريدون حرتوقة، الذي تحدث خلال المنتدى بالنيابة عن وزيرة الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها علي، إن الأردن يؤمن بأهمية إشراك القطاع الخاص في صنع القرار لأداء دوره الفاعل كمحرك أساسي لعجلة الاقتصاد الوطني.

وبين أن المنتدى يشكل فرصة لتسليط الضوء على الفرص والإمكانيات المتاحة والتي نتطلع لترجمتها على أرض الواقع كمشاريع تعزز الاستثمارات الثنائية بين البلدي خاصة في القطاعات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك.

وأشار إلى أن البلدين يتمتعان بعلاقات متميزة إلا أن حجم التبادل التجاري ما زال دون المستوى المطلوب، حيث بلغت الصادرات الأردنية إلى أوكرانيا خلال عام 2019 ما يقارب 14 مليون دولار، مقابل 184 مليون دولار مستوردات.

واوضح حرتوقة، أن ضعف مبادلات البلدين التجارية تضع مسؤولية كبيرة لتعديلها وبخاصة لجهة الصادرات الاردنية، داعيا لإقامة استثمارات مشتركة وخصوصاً في مجال الصناعات الغذائية وتكثيف اللقاءات الثنائية بين اصحاب الاعمال.

وأكد ضرورة تنظيم اللقاءات بين رجال الأعمال الأردنيين والأوكرانيين عبر تقنية الاتصال المرئي في ظل الظروف الراهنة لتعزيز وزيادة التشبيك وتوفير قاعدة معلومات ومعطيات مشتركة حول تشريعات التجارة الخارجية والإمكانيات المتوفرة بمجالات التصدير والاستيراد.

كما أشار إلى أن حجم الاستثمار بالمملكة والمستفيد من قانون الاستثمار ارتفع بنسبة 4ر26 بالمئة خلال العام الماضي رغم جائحة كورونا، موضحا ان تم تسجيل 376 مشروعا جديدا وتوسعة اخرى بحجم استثمار وصل إلى 870 مليون دولار.

وبين أن الهيئة اعدت ملفا حول الفرص الاستثمارية الواعدة بالمملكة والبالغة 80 فرصة وبحجم استثمار يصل إلى 6ر4 مليار دولار، وتتضمن دراسات جدوى أولية بالعديد من القطاعات ابرزها الصناعة والخدمات والسياحة والزراعة والقطاع الصحي والطاقة والتعدين.

ولفت حرتوقة لتحسن الأردن 29 مرتبة في مؤشر أداء الأعمال لعام 2020، مؤكدا حرص الهيئة ورغم جائحة فيروس كورونا على التواصل مع المستثمرين وتقديم الخدمات إلكترونياً لهم.

بدوره، اكد عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال الاردنيين محمد البلبيسي، أن الجمعية تسعى دائما للمساهمة في تعزيز البيئة الاستثمارية، والترويج والتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة بالمملكة، وإبراز موقع الأردن على خارطة الاستثمار العالمية بالشكل الذي يدعم الاقتصاد الوطني.

ولفت إلى أن العلاقات الأردنية الأوكرانية شهدت تطوراً ملحوظاً في مختلف المجالات، سواء التجارية أو الاقتصادية أو التعليمية خاصة وأن هناك عددا كبيرا من الطلبة الأردنيين الذين يتوجهون لأوكرانيا لاستكمال تعليمهم بالمجالات الطبية.

واشار البلبيسي إلى أن الاستثمارات الأردنية في أوكرانيا تبلغ ما يقارب 18 مليون دولار، فيما يجمع البلدين 28 مذكرة تفاهم وتعاون بالمجالات التعليمية والاقتصادية والتجارية والثقافية والجمركية والصحية والسياحية، مشددا على ضرورة تفعيلها.

من جانبه، اكد رئيس الاتحاد الأوكراني لرجال الأعمال والمُصنعين أناتولي كيناخ، أهمية عقد المنتدى كونه يشكل فرصة مهمة لتنمية العلاقات التجارية بين الأردن وأوكرانيا.

وشدد على ضرورة مواصلة عقد اللقاءات بين اصحاب الاعمال لتطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية الثنائية، لافتا إلى وجود العديد من الفرص الواعدة في بلاده بمجالات الصناعات الغذائية.

بدوره، لفت النائب الأول لوزير الاقتصاد والتجارة والزراعي الاوكراني تراس كاشكا، الى وجود العديد من المشاريع التي يمكن تنفيذها على أرض الواقع لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأشار كاشكا إلى أن أوكرانيا تبذل الجهود الحثيثة في مساعدة ودعم مجتمع الأعمال الأوكراني في إقامة المشاريع لافتاً إلى تميز بلاده في المجال الجوي.

من جهته، اشار السفير الاردني غير المقيم لدى أوكرانيا اسماعيل الرفاعي، إلى أن الفرص وآفاق التعاون بين البلدين كبيرة، موضحا ان اوكرانيا يمكن لها الاستفادة من الأردن لتصدير منتجاتها للعديد من الدول وبخاصة التي تربط المملكة باتفاقيات تجارية.

واكد السفير الرفاعي استعداده بالتعاون مع البعثة التجارية الاردنية لمتابعة أية فرص أو مجالات أو اتفاقيات يتم الوصول إليها.
بدوره، عرض رئيس المجلس الأوكراني العربي التجاري الدكتور عماد أبو الرب، لفرص التعاون والاستثمار بين البلدين الصديقين، مشيدا بالدعم الرسمي لتمتين العلاقات الأردنية الأوكرانية.

من جهته، اكد مدير عام الجمعية طارق حجازي، استعداد رجال الاعمال للتعاون مع مختلف الفعاليات الاقتصادية في اوكرانيا وتشجيع الاستثمار وتسهيل اقامة المشاريع وإبراز الفرص والمزايا الاستثمارية بالأردن والتشبيك بين مجتمعي الأعمال في البلدين.

الى ذلك، أشارت مدير عام قسم السياسة الاقتصادية في مكتب الرئيس الأوكراني أولينا يورييفنا، إلى أن بلادها تبذل جهودا كبيرة لتحقيق التنمية الاقتصادية خاصة بمجال السلع الغذائية، معبرة عن أملها بان يكون المنتدى فرصة لتقوية العلاقات الاقتصادية وحل المعيقات التي تواجهها.

بدوره، اشار المستشار في وزارة الصناعات الاستراتيجية في أوكرانيا الدكتور عبد الله بني نصر، إلى أهمية إنشاء محطات لتجميع المواد الزراعية في منطقة العقبة خاصة في مجال القمح والشعير في ظل وجود مذكرة تفاهم موقعة بين البلدين بخصوص ذلك.

وخلال جلسات المنتدى، قدم رئيس مجلس إدارة المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والتنموية الدكتور خلف الهميسات، عرضا حول المجموعة التي تمتلك 6 مناطق حرة عامة و33 منطقة حرة خاصة تقدم حزمة من الامتيازات والإعفاءات الضريبية والجمركية، كما وتتوفر الأسعار التفضيلية.

واشار إلى أن المجموعة تمتلك استثمارات سياحية الى جانب الاستثمارات في المجالات الخدمية والإنتاجية والصناعية فحجم الاستثمار يبلغ ما يقارب 4 مليارات دينار بحجم صادرات يقارب ملياري دينار.

ودعا الهميسات القطاع الخاص الأوكراني لزيارة الأردن والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوفرة.

بدوره، قدم مدير دائرة الاستثمار في شركة المدن الصناعية الأردنية كي مروان، عرضا تعريفيا حول الشركة وأهدافها لافتاً إلى امتلاكها لتسعة مدن صناعية تهدف لاستقطاب الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة بالمجال الصناعي.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق