المومني: رسالة ردع ملكية بتوقف الترهل الإداري

لا بد من وعي بأن الأردن يدفع ثمن مواقفه السياسية

هلا أخبار – أكد عضو مجلس الأعيان الدكتور محمد المومني، أن جلالة الملك وجه يوم أمس الإثنين رسالة ردع مفادها ضرورة توقف الترهل الإداري في مؤسسات الدولة والأخرى أنه سيتم الانتصار على التحديات.

وقال خلال مداخلته عبر برنامج “يا هلا” على راديو هلا الثلاثاء، إن لغة الحزم والصرامة كانتا باديتين على التعابير والمُفرادات التي استخدمها جلالة الملك، حيث وضع النقاط على الحروف وقالها مدوية “بكفي”، بمعنى أنه كفى ترهلا إداريا ولابد أن يتوقف هذا الأمر.

وبين أن جلالته وجه رسالة ثانية أن الأردن سينتصر على الأزمات لأنه انتصر في التحديات جميعها التي واجهته في السابق.

وتابع أن الرسالة الثالثة والمهمة التي لابد من الإشارة إليها أن الأردن يدفع ثمن مواقفه السياسية ولابد من أن يكون هناك وعي وانتباه من هذا الأمر.

وأضاف أن رسائل جلالة الملك كانت مهمة بضرورة تجويد وتفعيل عمل الإدارة العامة والمسؤولين كافة، فكل مسؤول اليوم معني بتقديم أداء جيد يليق بهذا البلد.

وأضاف أن اجتماع مجلس السياسات يوم أمس كان موسعاً على غير العادة، وشمل مؤسسات الدولة كافة وعدد من الوزرات الرئيسية والمهمة، حيث وضع جلالته النقاط على الحروف، مشيرا إلى أن المسؤولين حاليا جميعهم أمام فرصة كبيرة لتحقيق الإصلاح المنشود في الإدارة العامة وفي أداء مؤسسات الدولة البيروقراطية.

وقال إن جلالته وجه أيضا رسالة قيمية وأخلاقية عندما تحدث عن قيم المجتمع الأردني أنها ليست ثقافة الواسطة والمحسوبية والفساد بل هي قيم الشرف والرجولة والكرامة التي بني عليها الأردن والتي يجب أن يستند عليها أجيال المستقبل.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق