أسرّة كورونا في البشير تشارف على بلوغها الحد الأقصى

7 أسرة عناية حثيثة شاغرة فقط.. والأقسام العادية المخصصصة لكورونا بلغت سعتها الكاملة

هلا أخبار – قال مدير مستشفيات البشير الدكتور محمود زريقات إن الطاقة الاستعابية لأسرة العناية الحثيثة لمرضى كورونا شارفت على بلوغها الحد الأقصى.

وأوضح في حديث تلفزيوني الثلاثاء، أنه من المتوقع أن يبلغ المستشفى طاقته الاستيعابية التامة لإشغال أسرة مرضى كورونا خلال يومين فقط.

ونوه بأن عدد أسرة العناية الحثيثة المشغولة بمرضى كورونا بلغ 63 من أصل 70 سرير مخصص لهم، ما يعني تبقي 7 أسرة فقط شاغرة.

أما عن الأقسام العادية المخصصة لمرضى كورونا فأكد زريقات بلوغها سعتها الكاملة بـ 75 سريرا.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق