ممثل قطاع الألبسة: حافظنا على 95% من الأيدي العاملة

هلا أخبار – أكد ممثل قطاع الألبسة والأحذية والأقمشة والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن، أسعد القواسمي، أن المحافظة على الأيدي العاملة المحلية أولوية لدى منشآت وشركات القطاع، رغم الظروف القاسية التي تعانيها.

وقال القواسمي في تصريح صحفي اليوم الاربعاء، ان القطاع حافظ على 95 بالمئة من الأيدي العاملة لديه، رغم الظروف القاسية التي أوجدتها أزمة جائحة كورونا.

وحسب القواسمي يشغل قطاع الألبسة والأحذية والأقمشة نحو 57 الف عامل وعاملة من الاردنيين، من خلال اكثر من 11 الف منشأة تعمل بمختلف محافظات ومناطق المملكة، مشيرا الى انه يوجد في السوق المحلية 180 علامة تجارية عالمية من الألبسة والأحذية تستثمر داخل المملكة، وفرت فرص عمل كبيرة للاردنيين.

واشار الى ان القطاع عمل على تغطية السوق المحلية بكل ما يحتاجه المواطن والمستهلك من اصناف وموديلات الالبسة والاحذية والاقمشة، بالاضافة لاحتفاظه بالقيمة المضافة الرافدة للخزينة من خلال ما يدفعه من رسوم جمركية وضرائب وايجارات محال ورواتب للعاملين.

واكد القواسمي ان قطاع الالبسة والاحذية والاقمشة، يفتح المجال امام طلبة الجامعات للعمل لديه بما يتوافق مع طبيعة دراستهم، وذلك لمساعدتهم على توفير دخل شهري لتغطية تكاليف دراستهم.

واوضح القواسمي ان قطاع الالبسة والاحذية والاقمشة يواجه اليوم تحديات كبيرة تتمثل بتراجع القدرة الشرائية للمواطنين، وعبء الضرائب والرسوم الجمركية والمنافسة مع الطرود البريدية وتشدد البنوك في منح القروض، الى جانب القضايا المتعلقة بقانون المالكين والمستأجرين.

وبلغت مستوردات المملكة من الألبسة والاحذية خلال العام الماضي 172 مليون دينار مقابل 230 مليون دينار خلال عام 2019.

وتأتي غالبية مستوردات الأردن من الألبسة والأحذية من تركيا والصين إلى جانب بعض الدول العربية والأوروبية والآسيوية.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق