الهياجنة: تلقي المطاعيم هام لإعادة العجلة الاقتصادية

هلا أخبار – قال أمين عام وزارة الصحة مسؤول ملف كورونا الدكتور وائل الهياجنة إن الوضع الوبائي مقلق ودقيق والأعداد التي تسجل مرتفعة كنسب مئوية وكأعداد مطلقة.

وأضاف في حديث للتلفزيون الأردني، مساء الخميس، أن النسب المئوية تتراوح بين 19-20% من إيجابية الفحوصات التي تجرى كما أن المستشفيات تشهد نسب ادخال مرتفعة وعالية وبالتالي على غرف العناية الحثيثة.

وأشار إلى أن الطاقة الاستيعابية أكبر بكثير مما كانت بشهر تشرين الأول الماضي، ولا تزال الأمور تحت السيطرة، لكن “بحاجة أن نتشارك ونتكاتف جميعنا في عملية ضبط الوضع الوبائي في الأردن وأقصد بذلك المؤسسات العامة والخاصة والأفراد بالالتزام بالتحديدات والتقييدات المعلنة.”

وأهاب الهياجنة بالمواطنين الالتزام بالإجراءات والاشتراطات الصحية للوقاية من المرض مخصصا نصيحته للجميع ب”الابتعاد عن التجمعات”.

ونوه إلى أن الأردنيين كانوا قادرين على الحد من هذا الوباء عندما تمسكوا بالإجراءات في الموجة الأولى، مشيرا إلى “أهمية الالتزام بالابتعاد عن التجمعات ولبس الكمامات والبقاء في البيوت.”

وتابع بأننا “نريد العبور إلى صيف آمن ولا يمكن ذلك دون الالتزام والتشديد على تلقي المطاعيم”.

أن المطاعيم موجودة وقادمة وهو إجراء هام لضبط الوباء وإعادة العجلة الاقتصادية كما كانت، وفق ما رصدت هلا أخبار.

وزاد الهياجنة “نعمل في الحكومة في وزارة الصحة على تأمين أسرَّة لكل مواطن يحتاجها، والمستشفيات الميدانية والخاصة والعسكرية والجامعية تعمل بهذا الخصوص.” مؤكدا أن الأردنيين قادرون على ذلك وفعلوها سابقا وقادرين على فعلها حاليا”.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق