العلي: زيادة الطلب وانخفاض الانتاج زادتا أسعار المواد

هلا أخبار – قالت وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها العلي إن مؤشرات واضحة بارتفاع أسعار عدد محدود من السلع الأساسية ومنها أسعار الزيوت النباتية.

وبينت العلي في حديث للتلفزيون الأردني أن الأردن شهد ارتفاعا في أسعار بعض المواد من بلاد المنشأ، حيث بدأ ذلك منذ تشرين الأول من العام الماضي ويعود ذلك لعدة أسباب منها ارتفاع أسعارها في الأسواق العالمية وكذلك انخفاض الانتاج وزيادة الطلب.

وتابعت أن جزءا من الزيوت النباتية المستخدمة في الأردن  يعتمد على الاستيراد وجزءا آخر على الصناعة المحلية، حيث إن 74% من استهلاك هذه المادة يتم انتاجه أردنيا، لكن في ذات الوقت تبقى الصناعة المحلية مرتبطة بالأسعار العالمية نتيجة اعتمادها على مادة الزيت الخام والذي يستورد من الخارج ويواجه ارتفاعا في الأسعار عالميا.

وأضافت أن مادة الزيت الخام يستورد من الخارج ويضاف لتكلفته كلف الشحن والذي سينعكس على الأسعار في السوق المحلي.

وشددت على أن وزارة الصناعة والتجارة تقوم برصد ذلك منذ فترة حيث تبين أنه ومنذ شهر تشرين أول الماضي كان هنالك معدل ارتفاع بنسب تصل إلى 6% شهريا، وفق ما رصدت هلا أخبار.

وأكد “قمنا بعمل اجتماعات مع التجار والمستوردين ومع المصنعين المحليين للوقوف على الارتفاع”.

وأوضحت العالي أن “مخزون الأردن الاستراتيجي كاف وضمن المدد الآمنة من الزيوت النباتية ومن المواد الأساسية (السكر والأرز) واللتان تشهدان ارتفاعات بسبب الارتفاع العالمي أيضا”.

وأضافت أن المواد متوفرة ضمن الحدود الآمنة للمواد الأساسي والتي تتراوح من شهرين إلى 3 أشهر في الأسواق المحلية التجارية المختلفة وأيضا في الأسواق الاستهلاكية المدنية والعسكرية وتكفي لما بعد شهر رمضان.

وبينت أن أسواق المؤسسة المدنية منتشرة عبر 67 سوق في جميع محافظات المملكة وكذلك المؤسسة العسكرية التي لديها 101 سوق ومتاحة لكافة المواطنين.

وشددت على أن هنالك حرص في المؤسستين على استقرار أسعار المواد وخاصة مادة الزيوت النباتية وألا ينعكس الارتفاع العالمي عليها.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق