بايدن يستشهد بتعامل أوروبا كمثال تحذيري في مكافحة كورونا

هلا أخبار – استشهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بتدهور وضع مكافحة فيروس كورونا في أوروبا كمثال تحذيري للأمريكيين لعدم التهاون في توخي الحيطة واليقظة على الرغم من إحراز تقدم في التطعيمات.

وحثهم على عدم السماح بأن يحدث في الولايات المتحدة مثل ما حدث في أوروبا، وذلك باتباع قواعد النظافة الأساسية – ارتداء الكمامات وغسل اليدين بانتظام والحفاظ على المسافة الموصى بها.

وقال بايدن يوم الخميس "من فضلكم، من فضلكم، لا تدعوا ذلك يحدث – ترون ما يحدث في أوروبا وترون على التلفزيون".

ولم يحدد بايدن أي جزء من أوروبا كان يشير إليه.

وانخفض عدد الحالات الجديدة المؤكدة بشكل كبير في الولايات المتحدة منذ أن بلغت الجائحة ذروتها في كانون ثان/يناير الماضي، لكن في الآونة الأخيرة ظل العدد مستقرا عند حوالي 55 ألف حالة في اليوم.

ويقول الخبراء إن أحد أسباب التحسن النسبي في الولايات المتحدة هو التقدم السريع في حملة التطعيم في البلاد.

وقال بايدن يوم الخميس إنه تم تقديم ما يقرب من 100 مليون جرعة حتى الآن منذ توليه منصبه في 20 كانون ثان/يناير الماضي. ووعدت الحكومة الأمريكية بتوفير لقاح كاف لجميع البالغين في البلاد والبالغ عددهم 260 مليون شخص بحلول نهاية آيار/مايو.

ووفقا للأرقام ، لا تزال الولايات المتحدة أكثر الدول تضرراً من الفيروس. ومنذ أن بدأت الجائحة، تم الإبلاغ عن 6ر29 مليون حالة وحوالي 540 ألف حالة وفاة بسبب كورونا.

(د ب أ)

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق