إسرائيل تنفذ مخططات للتهجير والتطهير العرقي في القدس

هلا أخبار – كشف المكتب الوطني للدفاع عن الأرض الفلسطينية ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية عن مخططات ينفذها الاحتلال الإسرائيلي للتهجير والتطهير العرقي في أحياء القدس المحتلة.

وقال المكتب في تقرير اليوم السبت، إن الأحياء المقدسية وخاصة حي “الشيخ جراح” تواجه خطر التهجير والتهويد ضمن مخطط إسرائيلي يسمى “حوض القدس” لربط المستوطنات المقامة على أراضي المواطنين في منطقة شرق القدس، ومنذ عام 1972 هناك دعاوى قضائية تطالب المواطنين بإخلاء أراضيهم لإقامة مستوطنات على أنقاض المنازل والبالغة حوالي 80 منزلا يقطنها نحو 2200 مواطن.

وأوضح التقرير أن بلدية الاحتلال طلبت من محكمة الشؤون المحلية الإسرائيلية قبل ثلاثة أسابيع، تجديد أوامر الهدم لعشرات المباني في سلوان التي يقطنها حوالي 1500 فلسطيني، وفي حال الموافقة على الطلب فإن أكثر من 100 منزل يقطنها 1550 نسمة في منطقة البستان داخل حي سلوان معرضة لخطر الهدم الفوري بهدف تنفيذ مشروع استيطاني “متنزه حديقة الملك ” الذي أعلن عنه عام 2010.

من جهة أخرى، شرعت بلدية الاحتلال بإنشاء البنية التحتية لإقامة مجمع رياضي على أربعة دونمات من أراضي الفلسطينيين في بلدة كفر عقب المتاخمة لمطار قلنديا القدس شمالي القدس المحتلة، وقامت بعمليات تجريف هناك.

كما بدأت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتحويل “كرم المفتي” في حي الشيخ جراح إلى كنيس يهودي وإنشاء حدائق توراتية. وأعلنت بلدية الاحتلال في القدس عن مشروع استيطاني داخل البلدة القديمة من القدس، وكذلك إعادة مشروع بناء مكب للنفايات قرب مخيم شعفاط شمالي البلدة القديمة في القدس.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق