العتوم يوضح أسباب إلغاء اتفاقية التنقيب عن النفط

هلا أخبار – أوضح رئيس لجنة الطاقة والثروة المعدنية في مجلس النواب زيد العتوم، الأسباب الموجبة لمشروع قانون إلغاء قانون التصديق على اتفاقية المشاركة في الإنتاج للاستكشاف عن البترول وتقييم اكتشافه وتطويره وإنتاجه بين سلطة المصادر الطبيعية في المملكة الأردنية الهاشمية وشركة امونايت للطاقة انترناشونال انكربوريشن في منطقة الجفر ووسط الأردن لسنة 2017.

وقال العتوم، خلال الجلسة التشريعية الأحد، إن الشركة الموقعة للاتفاقية كندية قدمت رسالة اهتمام للحكومة الأردنية للتنقيب عن النفط في منطقة الجفر ووسط المملكة، وبناء عليه تم توقيع الاتفاقية في عام 2010.

وأضاف، أن الاتفاقية كانت آنذاك بحاجة لمرورها في دورها التشريعي غير أنه منذ عام 2010 تم التوقيع على الاتفاقية، وفي  عام 2012 صادق مجلس الوزراء على الاتفاقية، وبقيت في مجلس النواب منذ عام 2012 لغاية عام 2015.

وبيّن، أنه خلال الفترة الممتدة ما بين 2010 حتى 2015 تغيرت الظروف، مضيفا أن الحكومة طلبت من الشركة الالتزام بالمادة 22 من الاتفاقية التي تلزم الشركة بتقديم كفالة حسن تنفيذ أعمالها بقيمة مليون دولار غير أن الشركة لم تلتزم بالمهلة.

ولفت إلى أن الشركة فقدت اهتمامها التنقيب عن النفط لعدة أسباب ومنها،  اختلاف أسعار المشتقات النفطية ما بين عام 2010 لغاية عام 2015، وطول الفترة للمصادقة على الاتفاقية.

وأكد أن الحكومة لم تخسر أية مبالغ جراء الاتفاقية، بل هنالك مسوحات قد تفيد في المستقبل.

 

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق