فيسبوك تواجه تحقيق مكافحة احتكار في المملكة المتحدة

هلا أخبار – تستمر تحقيقات مكافحة الاحتكار ضد شركات التكنولوجيا الكبرى في الظهور، حيث تستعد هيئة المنافسة والأسواق البريطانية CMA لفتح تحقيق ضد شركة فيسبوك في الأشهر المقبلة، وذلك وفقًا لصحيفة الفاينانشيال تايمز.

ويمثل التحقيق القادم أحدث حملة ضد هيمنة شركات التكنولوجيا الكبرى بعد إطلاق تحقيقات مماثلة مع جوجل وآبل في وقت سابق من هذا العام.

وتلقي هيئة المنافسة والأسواق البريطانية CMA نظرة شاملة على طريقة استخدام فيسبوك لبيانات العملاء من أجل سحق المنافسين في وسائل التواصل الاجتماعي والإعلان عبر الإنترنت.

ويمثل التحقيق – الذي يأتي بعد أسابيع فقط من إعلان CMA عن التحقيق في رسوم متجر تطبيقات آبل وإعدادات الخصوصية الجديدة من جوجل – أحدث الضربات ضد قوة شركات التكنولوجيا الكبرى منذ أن أصبحت منظمًا عالميًا في حد ذاتها هذا العام.

ومن المتوقع أن يغطي محققو مكافحة الاحتكار في المملكة المتحدة موضوعات مماثلة لتحقيق بروكسل في شركة التواصل الاجتماعي، التي ركزت على منصتها السوقية المجانية.

وتقوم المفوضية الأوروبية بفحص المزاعم القائلة بأن فيسبوك تشوه سوق الإعلانات المبوبة من خلال الخدمة.

ومن المرجح أن يفحص التحقيق البريطاني، الذي يركز أيضًا على السوق، وضع فيسبوك المتعلق بقدرتها على جمع البيانات من مستخدميها لتعزيز ميزتها التنافسية على المنافسين.

ولدى المنظمين أيضًا مخاوف مماثلة بشأن إساءة استخدام السوق المحتملة عندما يتعلق الأمر بشركة أمازون، التي هي مالكة منصتها وبائعة منتجاتها.

ويستند تحقيق CMA على تقريرها بشأن الإعلانات الرقمية، الذي سلط الضوء على ميزة استفادت منها فيسبوك في مجالات، مثل الإعلانات عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

وقد يتغير توقيت الإعلان الرسمي عن التحقيق، لكن خبراء قانونيين قالوا: إن فيسبوك أفلتت من التدقيق المكثف في المملكة المتحدة، لذلك هناك رغبة قوية بين المنظمين لمتابعة القضية.

ويأتي التحقيق الجديد في الوقت الذي تستعد فيه هيئة الرقابة البريطانية لتولي صلاحيات جديدة بشأن التعامل مع شركات التكنولوجيا الكبيرة عبر وحدة الأسواق الرقمية الجديدة التي يتم وضعها داخل هيئة المنافسة والأسواق البريطانية CMA.

وتتعرض شركة فيسبوك لانتقادات شديدة في الولايات المتحدة أيضًا، حيث رفعت لجنة التجارة الفيدرالية دعوى قضائية ضدها في شهر ديسمبر بسبب السلوك المضاد للمنافسة.

وقالت المحكمة: إنها قد تطلب أمرًا قضائيًا من المحاكم قد يجبر فيسبوك على التراجع عن عمليات الاستحواذ السابقة.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق