جونسون يشيد “بالروح العظيمة” خلال تصدي بريطانيا لكورونا

هلا أخبار – أشاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الثلاثاء "بالروح العظيمة" التي أظهرتها بريطانيا في التصدي لكوفيد-19، وذلك بمناسبة مرور سنة على فرض أول إجراءات عزل عام وإغلاق، وقال إن جهود كل فرد سمحت للبلاد ببدء السير "على نهج حذر" نحو تخفيف القيود.

وعانت بريطانيا من أحد أعلى معدلات الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا، مما أدى إلى تعرُض جونسون العام الماضي لانتقادات حادة بسبب البطء الشديد في التحرك لمواجهة الموجتين الأولى والثانية من الجائحة واتهمه البعض بإعطاء الأولوية للاقتصاد على حساب الصحة.

ولكن حكومة جونسون أشرفت منذ ذلك الحين على طرح لقاح فعال تلقاه أكثر من نصف سكان البلاد من البالغين، واتبعت نهجا حذرا لتخفيف قيود أحدث إجراءات إغلاق مما أدى إلى تحسن شعبيته في استطلاعات للرأي.

وقال جونسون في بيان "اليوم، الذكرى السنوية لفرض أول إغلاق، هو فرصة للتفكير في السنة الماضية – إحدى أصعب السنوات في تاريخ بلادنا".

وأضاف "ينبغي أيضا أن نذكر الروح العظيمة التي أبداها بلدنا خلال العام الماضي… والفضل في إنقاذ الأرواح وحماية طواقمنا الطبية يرجع لكل شخص في هذا البلد. وقد بدأنا في اتباع نهج حذر لتخفيف القيود دفعة واحدة".

وفي 23 مارس آذار من العام الماضي، أمر جونسون ولأول مرة بفرض عزل عام في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا، وأخبر بريطانيا أنه يجب على الجميع "البقاء في المنازل".

وأعلن جونسون الشهر الماضي عن خارطة طريق لتخفيف إجراءات الإغلاق، بدأ تنفيذها قبل أسبوعين بإعادة فتح المدارس وتنتهي في 21 يونيو حزيران على أقرب تقدير عندما يتم رفع معظم القيود.

(رويترز)

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق