دعوة إلى توحيد توجيهات السفر وإعطاء مزيد من اللقاحات

هلا أخبار – اختتمت فعاليات الدورة الثامنة من “قمة العرب للطيران 2021″، التي استضافها “مركز الحمرا الدولي للمعارض والمؤتمرات” في إمارة رأس الخيمة، اليوم الثلاثاء، بالدعوة لتوحيد توجيهات السفر وإعطاء المزيد من اللقاحات المضادة لكورونا لشعوب المنطقة.

وأكد المشاركون الحاجة لتوطيد أواصر التعاون بغية تعزيز الثقة بين أوساط العامة، وتنفيذ استراتيجيات فعالة من شأنها أن تدعم إنعاش قطاع الطيران.

وسلط خبراء القطاع الضوء على دور السياحة كعامل محفز للنمو في مرحلة ما بعد الجائحة، ودعوا إلى استغلال التقنيات الرقمية لإحداث نقلة نوعية في القطاع عبر المساعدة في الارتقاء بالكفاءات التشغيلية. كما أشاروا إلى الحاجة الملحّة لدعم القطاع من خلال تطبيق توجيهات سفر موحدة، وأعربوا عن تفاؤلهم بتنامي الإقبال على السفر مع إعطاء المزيد من اللقاحات.

وتعتبر “قمة العرب للطيران 2021” أول فعالية تقام بشكل فعلي في القطاع بعد تفشي الجائحة، حيث تم تنظيمها باتباع جميع بروتوكولات الصحة والسلامة لتساهم بإيصال رسالة قوية تدعم ثقة القطاع ومجتمع السفر. وتحت شعار “قطاع الطيران العربي في الواقع الجديد”، جمعت القمة في دورتها الثامنة خبراء من مختلف أنحاء العالم لمناقشة مواضيع مختلفة تمسّ قطاع الطيران.

وشهد اليوم الأول للقمة انعقاد سلسلة من ورش العمل والمنتديات التي ركزت على استدامة المطارات، وتوجهات الاستثمار، وأهمية دعم النماذج غير المسبوقة من الشركات الناشئة مثل حاضنة الطيران والسفر “إنطلاق”، بينما شهد اليوم الثلاثاء انعقاد عدة حلقات نقاشية عكست ثقة الخبراء بتعافي قطاع الطيران من الأزمة الحالية.

واستقطبت القمة أكثر من 300 مشارك حضروا مجموعة من الجلسات النقاشية المعمقة والعروض التقديمية الحية حول موضوعات مهمة مثل استراتيجيات شركات الطيران لمواكبة الواقع الجديد، والآفاق المستقبلية للاستدامة، والتغلب على حالة عدم اليقين في عصر السفر الجديد، ودور السياحة كمحفز للنمو الاقتصادي في مرحلة ما بعد الجائحة، وخلق فرص العمل في ظل الواقع الجديد.

وأشار الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، راكي فيليبس، بالحضور، إلى أن شعار القمة “الطيران العربي في الوضع الطبيعي الجديد” يصف بالشكل الأمثل الدعوة المتزايدة لاستئناف رحلات السفر بين البلدان، وأهمية الأداء القوي لقطاع الطيران كداعم رئيسي لقطاع السياحة.

من جانبه، توقع الرئيس التنفيذي لمجموعة “العربية للطيران”، عادل العلي، أن يجني القطاع ثماراً إيجابية خلال الأشهر المقبلة.

كما سلط الضوء على أهمية تعاون القطاع مع الهيئات التنظيمية لتنفيذ خطط الطوارئ بغية مواجهة التحديات الحالية وتطوير خطط تضمن تعافي القطاع بأكمله.

يذكر أن “قمة العرب للطيران” تنعقد بدعم من الحكومات العربية وسبق أن عُقدت في العديد من الدول العربية، وهي مبادرة تلتزم بتطوير قطاع الطيران والسياحة في العالم العربي عبر توفير منصة مثالية للحوارات البناءة حول التعاون بين القطاعين العام والخاص. –(بترا)

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق