الكسبي: تذليل العقبات أمام المقاولين الأردنيين في العراق

الكسبي يجتمع مع وزيرة الإعمار والاسكان والبلديات والاشغال العراقية

هلا أخبار – استقبل وزير الأشغال العامة والإسكان يحيى الكسبي في مبنى الوزارة، اليوم الخميس، وزيرة الإعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة، المهندسة نازنين محمد وسو والوفد المرافق لها، لبحث ومتابعة نتائج الاجتماعات الثلاثية والثنائية التي عقدت في الفترة الماضية في العاصمة الاردنية والعراق ومصر.

واستعرض الجانبان خلال الاجتماع الذي حضره، امين عام الوزارة بالوكالة ، ومدير عام العطاءات الحكومية، ومدير عام مؤسسة الإسكان والتطوير الحضري ، ونقيب المهندسين ،ونقيب المقاولين، ورئيس جمعية المستثمرين، ورئيس منتدى الاعمال الهندسي، ورئيس هيئة المكاتب، التعاون المشترك في قطاع الإنشاءات والمقاولات والإسكان، كما اطلعوا على آخر ما وصلت إليه التفاهمات المشتركة في هذا المجال.

وتناول الاجتماع ملفات الإسكان والبناء والتشييد، وسبل التعاون في مجال الطرق والجسور والمباني والصرف الصحي وقطاع الإسكان.

وشدد الكسبي خلال الاجتماع على عمق ومتانة العلاقات التي تربط بين البلدين، والتي يعكسها حرص قيادة البلدين على التنسيق والتعاون المثمر والمستمر بما ينعكس على مصالح الشعبين.

وأكد حرص الحكومة الأردنية لتعزيز آفاق التعاون في مجال الإنشاءات والبناء مع العراق الشقيق، مشيدا بما توصل إليه الجانبان في الفترة الأخيرة لتذليل العقبات أمام المقاولين والمستثمرين الأردنيين.

كما أكد الكسبي حرص الأردن على مواصلة التنسيق والتعاون بما يعكس الرؤى التي قدمتها قيادة البلدين لفتح آفاق التعاون المشترك في الإطار الثنائي، وفي الإطار الثلاثي بالشراكة مع جمهورية مصر العربية، أو في الإطار العام للدول العربية الشقيقة.

وزيرة الإعمار والإسكان والبلديات والأشغال العامة العراقية نازنين محمد وسو، أكدت من جانبها جدية بلادها وحرصها على اطلاق آفاق التعاون المشترك لتطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات.

واعربت وسو عن حرص العراق على الاستفادة من الخبرات الهندسية والانشائية الأردنية، في عملية التطوير التي تشهدها بلادها.

وأشادت وسو في قطاع الإنشاءات الأردني ودوره في مشاريع الإسكان والتطوير والبناء في العراق لما يتمتع به من خبرة وكفاءة ، معربة عن املها بترجمة المخرجات التي توصلت اليها الاردن والعراق ومصر في إطار اللقاءات الثنائية والثلاثية خلال الفترة الماضية والتي تصب في مصلحة الدول الثلاث.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق