عباس يرحب بدعوة الرباعية الدولية لاستئناف المفاوضات

هلا أخبار – أعلنت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الجمعة، أنها ستقر بعد غد الأحد قائمتها للانتخابات التشريعية قبل ثلاثة أيام من انتهاء فترة الترشح.

وقالت اللجنة المركزية لفتح، عقب اجتماع لها في رام الله برئاسة عباس، إنها أقرت "الخطوط العريضة التي سيتم من خلالها تحديد القائمة الكاملة في اجتماعها يوم الأحد".

وستنتهي فترة الترشح وتسجيل القوائم الانتخابية، يوم الأربعاء المقبل، علما بأن الانتخابات التشريعية مقررة في 22 أيار/مايو المقبل وستجري لأول مرة منذ عام 2006.

وأشادت اللجنة المركزية لفتح بتحضيرات العملية الانتخابية وفق ما تم الاتفاق عليه بين الفصائل الفلسطينية، والتي أسفرت عن البدء بتسجيل القوائم الانتخابية في "أجواء إيجابية تؤكد إصرار الجميع على إنجاح العملية الانتخابية".

وبحسب بيان صدر عن فتح أشاد عباس بالجهود المبذولة لإنجاز ملف الانتخابات في موعدها المحدد من قبل الأطراف كافة "بتوفير الأجواء الإيجابية ليتمكن المواطن من ممارسة حقه الديمقراطي بكل حرية عبر صندوق الاقتراع".

وفي الشأن السياسي، جدد عباس التأكيد على الموقف الفلسطيني الرسمي المرحب بأي جهد دولي لإطلاق عملية سياسية قائمة على قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

ورحب الرئيس الفلسطيني بالدعوة التي أطلقتها اللجنة الرباعية الدولية خلال اجتماعها الافتراضي الأخير بحضور ممثلي (الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة)، لاستئناف مفاوضات هادفة على أساس حل الدولتين الذي يتوافق مع قرارات الشرعية الدولية.

وأكد على "ضرورة ترجمة هذه الجهود المبذولة من قبل الرباعية الدولية من خلال الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف اجراءاتها أحادية الجانب الهادفة إلى فرض سياسة الأمر الواقع من خلال الإصرار على سياسة الاستيطان والاستيلاء على الأرض الفلسطينية".

وأشار إلى "أهمية الاستفادة من الزخم الدولي الداعم لعقد مؤتمر دولي للسلام لحل القضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، بأسرع وقت ممكن، وترجمته بما يضمن تحقيق السلام العادل وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي".

(د ب أ)

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق