بضائع قادمة للأردن عالقة بسبب السفينة الجانحة بالسويس

7 بواخر قادمة للأردن عالقة في قناة السويس تحمل أغناماً وأبقاراً حية

هلا أخبار – إسماعيل عُباده – قال نقيب اصحاب شركات التخليص ونقل البضائع ضيف الله أبو عاقولة، إن ناقله “إيفرغيفن” العملاقه تسببت بشلل كامل في مرور البواخر عبر قناة السويس.

وأضاف أبو عاقولة في حديث لـ “هلا أخبار”، أن اغلاق القناة أدى الى تأخر وصول 7 بواخر أغنام وحاويات بضائع الى المملكة.

وبين أن ذلك يأتي بالتزامن مع وجود مخاوف لدى التجار من سلامة الاغنام المحملة على البواخر وارتفاع الاسعار إذا استمر التأخير.

وأشار أبو عاقولة الى أن أي تأخير يؤدي إلى تعديل المسار ستضيف 15 يوماً لرحلة من والى الشرق الأوسط إلى أوروبا وكلف عالية .

ولفت إلى أن السفن العالقة في قناة السويس متنوعة الحمولة فمنها ما يحمل النفط والكيماويات و الماشية و المركبات والغاز المسال وسفن تموينية ومواد اخرى سواء كانت بضائع سائبة ام أو محملة ضمن حاويات.

وفي السياق، قال أبو عاقولة إن أغلب المستوردات تتركز على الأسواق الأوروبية، خاصة مستلزمات وبضائع شهر رمضان المبارك والاعياد، وأن بعض البضائع وصلت الى ميناء العقبة و تم التخليص عليها كما ان هناك بضائع لم تصل حتى الان ، وفي حال اعادة العمل بالقناة سيكون هناك تكدس بالبضائع في موانىء العقبة والتي ستأتي دفعة واحدة ما سيحدث ازمات في تخليص البضائع وتأخير دخولها .

وأوضح أن عدم ورود البضائع الموانىء الاردنية أو باعداد قليلة سيسبب في تكدس الشاحنات بالالوف بدون احمال لها سواء كانت الشاحنات التي تعمل على محور الميناء الرئيسي أو على محور ميناء الحاويات .

وبين أن ناقله “إيفرغيفن” العملاقه يبلغ طولها 400 متر وعرضها 59 متروحمولتها الإجمالية تصل الى 224 ألف طن والمحملة ببضائع تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، تسببت بازمة خانقة بعد جنوحها في قناة السويس في رحلتها القادمة من الصين والمتجهة إلى روتردام في الناحية الجنوبية للقناة ، وذلك يوم الثلاثاء الماضي بسبب انعدام الرؤية الناتجة عن سوء الأحوال الجوية نظراً لمرور عاصفة ترابية، حيث بلغت سرعة الرياح 40 عقدة ، مما أدى إلى فقدان القدرة على توجيه السفينة ومن ثم جنوحها.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق