الحنيفات يبحث مع الفاو دعم المزارع الأردني

هلا أخبار – بحث وزير الزراعة المهندس خالد الحنبفات مع ممثل منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة في الاردن (الفاو) نبيل عساف سبل التعاون المشترك.

وبحسب بيان للوزارة السبت، تم عرض المشاريع القائمة لتطوير القطاع الزراعي وتحقيق الأمن الغذائي وسبل دعم المزارع الأردني في كافة مناطق المملكة.

واستعرض وزير الزراعة الواقع الزراعي وتوجهات الحكومة لدعم المزارعين والقطاع الزراعي وتفعيل دور القطاع لزيادة انتاجيته.

وتحدث الحنيفات أيضا عن التسويق والتصنيع الزراعي والتنمية الريفية وسبل تمكين المرأة وفتح اسواق مركزية جديدة.

واشار عساف ان المنظمة تقوم على تنفيذ عدد من المشاريع الاستراتيجية مع الحكومة في مجال الزراعة، والتي تسهم في تدعيم الأمن الغذائي عبر زيادة الإنتاج والإنتاجية للنظم الزراعية مما يؤمن وفرة وتنوع في الإنتاج الزراعي وزيادة فرص العمل للمزارع الأردني.

وتندرج شراكة المنظمة مع وزارة الزراعة من خلال مواكبة الفاو للأردن في تنمية القطاع الزراعي عبر بناء قدرات الأردن في مجالات عدة مثل استخدام المياه واستدامة نظم الإنتاج الزراعي بما فيه الغابات، وتربية الاحياء المائية إضافة الى حماية التنوع البيولوجي عبر الإدارة المستدامة للغابات والمراعي في ظل التحديات التي تواجهها الموارد الطبيعية من طلب متزايد على الغذاء والتغيرات المناخية إضافة الى الاضطرابات التي تعاني منها المنطقة المحيطة مما دفع المنظمة نحو المساهمة أيضا في بناء جسور لتدخلات الإغاثة لدعم القطاع الزراعي وتعزيز قدرة المجتمعات المضيفة على تحمل آثار الأزمة السورية.

واستعرض فريق البرامج في المنظمة المشاريع القائمة في الأردن والتي تقدر قيمتها ب 18 مليون دولار بالإضافة الى المنحة التي تلقاها الأردن مؤخرا من صندق المناخ الأخضر بقيمة 25 مليون دولار لتعزيز التكيف مع التغير المناخي من خلال تحسين كفاءة استخدام المياه في القطاع الزراعي.

واشار الفريق الى ان المنظمة تقوم على توفير الدعم اللازم للمشاريع والاولويات الحكومية في مجال الزراعة من خلال توفير المواكبة التقنية والتمويل اللازم سواء عبر الدعم الموجه للأردن في إطار برنامج التعاون التقني او ضمن المشاريع الاقليمية التي تنفذها المنظمة والتي تشمل الاردن لتنفيذ العديد من المشاريع الهادفة المرتبطة بالأمن الغذائي والمكافحة المتكاملة للآفات وندرة المياه مما ساهم في تمكين المرأة ودعم المؤسسات الحكومية والمزارع الاردني.

وتم الاتفاق على ضرورة التركيز على وضع خطط عمل للأمن الغذائي وتنفيذها في هذه الأوقات الصعبة ومنها ضمان استمرارية سلسلة الإمدادات الغذائية العالمية، والتنسيق والتشاور المؤسسي مع جميع الجهات الفاعلة في سلسلة القيمة الغذائية مع تنفيذ التدابير الصحية لوقف انتشار كوفيد-19، وحماية الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم والفئات الضعيفة بما في ذلك المزارعون، ودعم الزراعة الاسرية، وصغار المنتجين والشباب الريفيين وتشجيع الابتكار، وتعزيز النظم الغذائية الصحية أثناء الجائحة وبعدها، ودعم العمل الجماعي الإقليمي لحماية المتضررين من الأزمات في المنطقة.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق