الثقافة تشيد بوصول برجس للقائمة القصيرة للبوكر

هلا أخبار – أعرب وزير الثقافة علي العايد عن سعادته واعتزازه بإنجاز الروائي جلال برجس ووصول روايته إلى القائمة القصيرة، مهنئا ومتمنيا له الفوز، مشيدا بجهوده وحضوره العربي.
وأشار العايد إلى أهمية الجائزة التي تعد من أهمّ الجوائز الأدبية المرموقة في العالم العربي التي من شأنها رفع مستوى الإقبال على قراءة هذا الأدب عالمياً من خلال ترجمة الروايات الفائزة والتي وصلت إلى القائمة القصيرة إلى لغات رئيسية أخرى ونشرها.
وكانت وصلت روايته “دفاتر الوراق” للروائي الأردني جلال برجس للقائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر).
وأعلنت إدارة الجائزة عن الروايات التي تضمنتها القائمة القصيرة في دورتها الرابعة عشرة للجائزة، وهي: “دفاتر الورّاق” لجلال برجس، و”الاشتياق إلى الجارة” للحبيب السالمي، و”الملف 42″ لعبد المجيد سباطة، و”عين حمورابي” لعبد اللطيف ولد عبد الله، و”نازلة دار الأكابر” لأميرة غنيم، و”وشم الطائر” لدنيا ميخائيل.
إلى ذلك يحصل كل من المرشّحين الستة في القائمة القصيرة على عشرة آلاف دولار، كما يحصل الفائز بالجائزة على خمسين ألف دولار إضافية. وسيجري الإعلان عن الرواية الفائزة بالجائزة في 25 أيار المقبل.
يذكر أن جلال برجس شاعر وروائي أردني يعمل في قطاع هندسة الطيران، وهو رئيس مختبر السرديات الأردني، ومعد ومقدم البرنامج الإذاعي «بيت الرواية»، كتب الشعر والقصة وأدب المكان قبل أن يتجه إلى كتابة الرواية.
حصلت روايته «أفاعي النار- حكاية العاشق علي بن محمود القصاد»، عام 2015 على جائزة كتارا للرواية العربية، كما وصلت رواية «سيدات الحواس الخمس»، الى القائمة الطويلة في الجائزة العالمية للرواية العربية البوكر.
وفاز بجائزة رفقة دودين للإبداع السردي 2014، عن رواية «مقصلة الحالم»، جائزة روكس بن زائد العزيزي للإبداع 2012، عن المجموعة القصصية «الزلزال»، وترجمة رواية «أفاعي النار- حكاية العاشق علي بن محمود القصاد»، إلى اللغة الفرنسية، واللغة الإنجليزية.
صدر له العديد من المؤلفات منها في مجال الشعر «كأي غصن على شجر»، «قمر بلا مَنازل»، وفي أدب المكان «رذاذ على زجاج الذاكرة»، «شبابيك تحرس القدس»، وفي مجال القصة القصيرة، «الزلزال»، وفي مجال الرواية «مقصلة الحالم»، «أفاعي النار»، «سيدات الحواس»، «حكايات المقهى العتيق» (رواية مشتركة)، وأخيرا «دفاتر الوراق».
يشار إلى أن الجائزة العالمية للرواية العربية، سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية، ويرعى الجائزة مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في الإمارات، وتحظى الجائزة بدعم من مؤسسة جائزة بوكر في لندن.

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق