14 دولة قلقة بشأن تأخير تقرير الصحة العالمية حول “منشأ كورونا”

هلا أخبار – أعربت الولايات المتحدة و13 دولة أخرى، الثلاثاء، عن "قلقها" بشأن تأخير تقرير منظمة الصحة حول "منشأ فيروس كورونا".

جاء ذلك في بيان مشترك نشر على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الأمريكية، مساء اليوم.

وصدر البيان عن حكومات الولايات المتحدة وأستراليا وكندا وتشيكيا والدنمارك وإستونيا واليابان ولاتفيا وليتوانيا والنرويج وكوريا الجنوبية وسلوفينيا والمملكة المتحدة.

وجاء في البيان: "من الضروري أن نعرب عن مخاوفنا المشتركة من أن دراسة الخبراء الدولية حول مصدر فيروس كوفيد 19 قد تأخرت بشكل كبير وتفتقر إلى الوصول إلى البيانات والعينات الأصلية الكاملة".

وأضاف البيان: "ننضم إلى التعبير عن المخاوف المشتركة فيما يتعلق بالدراسة الأخيرة التي عقدتها منظمة الصحة العالمية في الصين، وفي الوقت نفسه نعزز أهمية العمل معًا من أجل تطوير واستخدام عملية سريعة وفعالة وشفافة وقائمة على العلم ومستقلة للتقييمات الدولية".

وردا على البيان المشترك، قال مدير "الصحة العالمية"، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، عبر تويتر، إن المنظمة تشعر بالقلق من أن جميع الفرضيات (بشأن أصل الفيروس) ماتزال مطروحة على الطاولة.

وأضاف "لم نعثر على مصدر فيروس كورونا حتى الآن، ويجب أن نستمر في اتباع العلم وأن نبذل كل ما بوسعنا كما نفعل".

وأوضح أن "فريقا من المنظمة زار العديد من المختبرات في ووهان بالصين، ونظر في ما إذا كان فيروس كورونا قد دخل إلى البشر عبر حادثة مخبرية. لا أعتقد أن هذا التقييم كان شاملا بما يكفي. هناك حاجة إلى مزيد من البيانات والدراسات للوصول إلى استنتاجات أكثر قوة".

كما شدد على أن "العثور على أصل الفيروس يستغرق وقتا ونحن مدينون للعالم بالعثور على مصدر كورونا حتى نتمكن من اتخاذ خطوات جماعية لتقليل مخاطر حدوث ذلك مرة أخرى. لا يمكن لأي رحلة بحثية واحدة تقديم جميع الإجابات".

الأناضول

المزيد من الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق